Monthly Archives: أغسطس 2019

فوائد زهرة البنفسج

زهرة البنفسج

تنتشهر زهرة البنفسج في مدينة هاواي، وأستراليا، وأميركا الجنوبية، وهي من النباتات العشبية المعمرة التي تتميز برائحتها العطرية، ولها الكثير من الألوان كالأحمر، والوردي، والأبيض، إلا أن الأكثر انتشارا هو اللون البنفسجي، أما أنواعها فيوجد منها نحو خمسمئة نوع مختلف، فهناك البنفسج الحقلي، والحرجي، والعطري، والشجري، واللبناني، وثلاثي اللون وغيرها، وتحتوي على الكثير من الفوائد الطبية والعلاجية، مما زاد من استخداماتها، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن فوائدها، وفوائد زيتها.

فوائد زهرة البنفسج

 

  • تهدئ الأعصاب، وذلك عن طريق صنع شاي البنفسج وإضافة زيت الزيزفون، وهو من الزيوت المهمة التي تستخدم كمهدئ طبيعي.

  • تعالج الكثير من الأمراض؛ لاحتوائها على العناصر الغذائيّة والفيتامينات المهمة، مثل: (ج، أ)، والكالسيوم، والحديد، مما يجعلها علاجا طبيعيا فعالا لنزلات البرد، والإنفلونزا، والتهابات الحلق والأذن، كما أن لها دورا فعالا في التخفيف من أورام الغدد الليمفاوية.

  • تقاوم مرض السرطان، إذ تعمل على تقليل الخراجات، والكتل، والخلايا المتليفة لا سيما في الثدي، وعادة ما ينصح الأطباء المصابين بسرطان الجهاز الليمفاوي بتناول شاي البنفسج بشكل مستمر.

  • تحافظ على الجلد صحيا، كما أن لها قدرة على علاج الأمراض الجلدية على اختلاف أنواعها، مثل: جفاف البشرة، وحب الشباب، والتهابات الجلد المختلفة، لذلك كثيرا ما تدخل في تركيب مستحضرات العناية الجلدية.

  • تقلل من أعراض التعب والإجهاد، حيث تتميز زهرة البنفسج بخصائصها المهدئة، مما يجعل زيتها بديلا طبيعيا لعلاج الصداع النصفي، والدوار، والقلق، والإرهاق.

  • تعالج الجيوب الأنفية، وذلك عن طريق استنشاق أبخرة زهرة البنفسج، فهي تطهر الرئتين من البلغم، وبالتالي تخفف حدة احتقان الجيوب الأنفية.

  • تخفف اضطرابات النوم، فشرب فنجان من مغلي زهرة البنفسج يساعد الجسم على الاسترخاء، وبالتالي التخلص من الإنهاك المسبب للأرق، وتقلب المزاج.

  • تعمل كمضاد للالتهابات؛ وتخفف من الآلام التي تصاحبها، مثل: التهابات المفاصل.

  • تحافظ على صحة القلب، فهي تقوي الشعيرات والأوعية الدموية، وتمنع الصفائح الدموية من التراكم في الشرايين؛ وذلك بسبب احتوائها على كميات كبيرة من البروتين.

  • تستخدم في الطبخ، حيت تستخدم في تحضير بعض أنواع السلطات، ويمكن أن ترافق بعض الأطباق كنوع من المقبلات، عدا عن استخدمها في صنع العصائر، والمربى، وأصناف من الحلوى.

فوائد زيت البنفسج

  • هذه أهم فوائد لزيت البنفسج:

  • يعالج آلام الظهر، والروماتيزم، كما يساعد على ارتخاء العضلات، لذلك يدخل في تركيب المراهم التي تستخدم في المساجات المختلفة.

  • يعزز الشعور بالراحة، ويقلل من الاضطرابات النفسية.

  • يخفف من آلام الصداع.

  • يضاف إلى ماء الاستحمام، أو السباحة، فهو يساعد الجسم على الاسترخاء.

  • يدخل في تركيب بعض العطور.

ما أسباب رجفة الجسم

رجفة الجسم

الكثير منا قد عانى من هذه الرجفة التي قد تصيبنا قبل المرض أو بعد المرض ، وأغلب هذه الرجفة تحدث قبل النوم ، والغريب بهذه الرجفة أن جسمك يكون مغطى ولا تشعر بالبرودة ولكن جسمك يشعر بالبرودة وكأنه يقول لك دفيني وتبدأ هذه المعاناة التي تحصل لنا قبل بداية المرض على الأغلب ، فلهذه الرعشة العديد من الأسباب التي يكون ورائها مرض وسنتعرف على أسباب الرعشة والرجفة التي تصيب أجسادنا .

أسباب رجفة الجسم

الرجفة أو القشعريرة أو الرعشة هي أمور بحد ذاتها تدل على خلل موجود في الجسم نتج عنها حركة غير إرادية والتي تتمثل برجفة للجسم كأن يتحرك عضو دون إرادة الإنسان وتكون تلقائية ، وهناك الرجفة أو القشعريرة التي تحدث للإنسان بسبب مرض يكون موجود عنده ، فمن أسباب الرجفة هي :

الشلل الرعاشي

وهذا المرض مشهور جدا ومعروف بالنسبةِ للأشخاص الذين يعانون رجفة في أعضائهم والتي نتجت عن حدوث خلل في بالأعصاب ، فهذا المرض يصيب اليدين والأرجل وفك الإنسان ، ويكثير هذا المرض للين أصيبوا به مبكرا في السن أو الذي يصيب بشكل كبير كبار السن وقد تصيبهم بسبب الكبر وخدوث خلل في أعصابهم لدرجة عد القدر على السيطرة عليها .

ارتفاع في درجات الحرارة الجسم

بعد أن ترتفع درجة حرارته بشكل كبير تحدث الرعشة والتي يكون بعدها المرض ويكون مرض مزمن ، فأفضل طريقة لحل مشكلة الرعشة التي تصيب الشخص وتحديدا قبل النوم هو أن يغطي نفسه بشكل يسمح له بالتعرق فهي أفضل طريقة لقتل الرعشة .

الصرع والتصلب الصرع

وهذا المرض من أخطر الأمراض التي قد تصيب الإنسان بحيث يبدأ جسمه بالشعور بالقشعريرة والرعشة بشكل كامل في جميع أنحاء الجسم والتي تصيبه قبل الغيبوبة وفقد الوعي .

التصلب : وهذه الرعشة غريبة وقد تجدها في بعض الأشخاص التي توجد عندهم الرجفة في منطقة الرأس والأطراف .

الأدوية والعقاقير

هذا النوع من الرجفات تكون بسبب الإنسان بأخذ بعض العقاقير والأدوية والتي أيضا تدل على الشخص الذي يدمن على شرب الكافيين والتدخين (النيكوتين) ، والأدوية المهدئة للأعصاب ، والمنشطات والمخدرات بجميع أنواعها والتي بعد تعاطيها بشكل مستمر يؤدي الى ظهور الصرع وهو ما يسبب الرجفة وأيضا إحداث خلل في الأعصاب ، وهناك بعض الرجفات التي تحدث في الصباح للشخص والتي تدل بشكل كبير على تعاطي الكحول ، وعقاقير الثيوفيلين المستخدم لعلاج الربو ، والديلاتين (الصرع) ، والكومبازين (مهدّئ أعصاب) .

فوائد عشبة العرعر

العرعار

العرعار أو العرعر ، هو نبات معمر ينتمي للفصيلة السرويَة وله أكثر من خمسين نوعا. ينمو العرعار على شكل شجيرات دائمة الخضرة، قد يصل طولها إلى 10 أقدام، وله أوراق إبرية الشكل وبذور على شكل أقماع أو مخاريط، ويوجد العرعار في العديد من المناطق البرية من أوروبا وشمال أمريكا وآسيا.

يعتبر العرعار من النباتات الطبية الشائعة، والجزء المفيد منه طبيا هو الثمر، والذي يميل لونه بين الأزرق الداكن إلى الأسود.

تحتوي ثمار العرعار على زيوت طيارة، وفيها العديد من المركبات العضوية ذات الخصائص الطبية، ومنها مركبات أحاديات التربين، ومركبات ثنائية التربين ، وأحاديات ونصف التربين سيسكي تربين ، ومركبات الليجنان، ومركبات الفلافونويد ، وغيرها الكثير.

الفوائد الطبية للعرعار

يمتلك العرعار خصائص طبية متعددة، فهو مضاد للبكتيريا والميكروبات، ومضاد للفيروسات، ومدر للبول، وله خصائص معقمة أيضا، لذلك يستخدم العرعار في علاج العديد من الأمراض والمشاكل الصحية، منها:

  • يستخدم منقوع العرعار لعلاج الغازات وانتفاخ البطن وآلام المغص ويسهل عملية الهضم.

  • يستخدم في علاج الالتهابات والتشنجات المعوية وحرقة المعدة والديدان المعوية ومنها الدودة الشريطية.

  • يساعد نبات العرعار في تطهير الجسم وتخليصه من السموم، ويعمل كمدر جيد للبول، ولذا يساعد في علاج التهابات المسالك البولية، والتخلص من حصى الكلية أو حصى المثانة.

  • يساعد في علاج مرض النقرس والتخفيف من أعراضه، فمفعوله في إدرار البول يساعد الجسم على التخلص من حمض اليوريك.

  • يستخدم في علاج آلام الروماتيزم بنوعيه العضلي والمفصلي.

  • يحتوي العرعار على خصائص مشابه للإنسولين ويساعد في التخفيف من مستوى السكر في الدم لدى مرضى السكري.

  • يساعد في علاج عسر الطمث لدى النساء. استنشاق الزيوت الطيارة الموجودة في العرعار يساعد في علاج مشاكل الربو وضيق النفس والتهاب القصبات والتخفيف من السعال، كما يدخل في صناعة الأدوية الخاصة بعلاج هذه الأمراض.

  • يقضي على رائحة الفم الكريهة، ويساعد في علاج الشهقة.

  • يستخدم مغلي ثمار العرعار موضعيا لعلاج الأمراض الجلدية كالأكزيما، والصدفية، والثآليل، والقدم الرياضية، والصدفية والدمامل وحب الشباب.

  • يعد الاستخدام الموضعي لمغلي أخشاب العرعار علاجا مفيدا للصدفية التي تصيب فروة الرأس.

  • يستخدم بشكل موضعي لعلاج الحروق، ويساعد في التئام الجروح.

  • يستخدم في علاج مشاكل فروة الرأس، كالقمل، والصيبان.

  • يقضي على البراغيث، والقردان، والجرب الذي يظهر على الحيوانات المنزلية.

  • يمنع ظهور الشيب في الشعر ويحافظ على الشعر ويمنعه من التساقط.

  • يستخدم على شكل مضمضة لتسكين ألم الأسنان وعلاج التهاب اللثة.

  • يستخدم في علاج حالات الفتق المختلفة ويساعد في علاج الكسور والرضوض وضعف العصب.

    الفوائد غير الطبية للعرعار إضافة إلى الفوائد الطبية المتعددة لنبات العرعار، فإن له استخدامات وفوائد أخرى غير طبية، فالزيوت الموجودة في العرعار لها رائحة تشبه التربنتين، ولها طعم مر لاذع، ولذلك يستخدم كنوع من البهار أو التوابل للأطعمة والمشروبات المختلفة.

  • من ناحية أخرى يُستخدم العرعار كمعطِّر، كما يدخل في صناعة الصَابون والمستحضرات التجميلية المختلفة كأحمر الشفاه وكريم الأساس وظل العيون وحمَّام الزيت ومصفف الشعر.

  •  أما خشب العرعار فيُستخدم في أعمال النِّجارة المختلفة، كما يستخدم في صناعة الفخَّاريات.

  • من جهة أخرى يدخل في تحضير القطران الأسود وزيت القطران، حيث يُستعمل القطران الأسود في طلاء الأبواب والنوافذ، كما يتم استعماله كمضاد للبكتيريا.

 

تحضير شراب العرعار

يُستخدم العرعار بأشكال مختلفة فيمكن تحضيره على شكل منقوع أو شاي أو كبسولات أو كريم أو لوشن. يتمّ تحضير شاي العرعار من خلال سكب كوب من الماء المغلي على معلقة كبيرة من ثمار العرعار وتغطيته لمدة 10-20 دقيقة وبعدها يصبح جاهزاً للشرب والأفضل شرب كوبين من شاي العرعار يومياً على أن لا يستخدم لمدة تتعدى أسبوعين متواصلين. يحضر منقوع العرعار بوضع خمس وعشرين حبة من ثمار العرعار في كوب من الماء ويترك طوال الليل، ولتحقيق أفضل استفادة يفضّل تناوله ثلاث مرّات في اليوم.

كما يمكن صناعة ما يسمّى برب العرعار، وهو مسحوق لزج يشبه المربّى، ويتمّ حفظه بنفس الطريقة التي يحفظ فيها المربّى، ويتمّ تجهيزه من خلال انتقاء حبات العرعار الناضجة بشكل تام، ثمّ القيام بغليها بكمّيّة مناسبة من الماء، ثمّ تتمّ تصفيتها وهرسها جيّداً وإضافة السكر إليها، ثمّ يتمّ إعادتها إلى الغاز وغليها مرّة أخرى حتّى يتمّ الحصول على مزيج لزج ويشبه قوام المربى، ثمّ يتمّ حفظه لوقت الاستخدام.

تحذيرات حول استخدام العرعار

يُعد العرعار من النباتات الطبيعية لذلك فإن استخدامه أو تناوله على المستوى الطبيعي وباعتدال لفترات قصيرة يعتبر آمناً ولا يؤدي إلى حدوث أي ضرر في الغالب، ولكن قد يؤدي تناوله بكميات كبيرة أو لفترات طويلة إلى حدوث مشاكل في الكلى أو الإصابة بنوبات تشنج وغيرها من الأعراض الجانبية. كما أن استخدام العرعار موضعياً قد يسبب أحياناً تهيجاً في الجلد وحدوث احمرار وانتفاخ ولا يفضل استخدامها على الجروح الكبيرة والواسعة.

فيما يخص بعض الفئات من المرضى، فإن استخدام العرعار من قبل مرضى السُّكَّري قد يؤدي إلى انخفاض السكر في الدم وتكرار حدوث نوبات هبوط السكر، وبخصوص مرضى ضغط الدم، فاستخدام العرعار قد يجعل السيطرة على ارتفاع ضغط الدم أكثر صعوبة، كما ينصح بالتوقف عن تناول العرعار قبل أسبوعين من إجراء أية عملية جراحية لتجنب حدوث أية مضاعفات.

كما ينصح بتجنب تناول العرعار من قبل الأم الحامل أو المرضع، فالدراسات العلمية بينت أنّ استخدامه أثناء الحمل قد يتسبب بحدوث إجهاض بينما لا توجد دراسات تبين مدى تأثير تناول العرعار من قبل المُرضِع على الطفل الرَّضيع، لذلك يفضل تجنب تناوله في الحالتين.

فوائد عشبة الخزامى

عشبة الخزامى

عشبة الخُزامى هي عبارة عن شجيرة صغيرة تنمو حتى ارتفاع 60 سم، لها أغصان كثيفة ذات لون أخضر مائل للرمادي، وتتميّز برائحة فوّاحة تنبعث من أزهارها،

موطنها الأصليّ مرتفعات منطقة حوض البحر الأبيض المتوسّط وشبه الجزيرة العربية، وروسيا، وأفريقيا، كما أنّها تزرع في جنوب أوروبا وفي الولايات المتحدة الأمريكيّة، وأستراليا، اسمها العلمي هو  وهي تنتمي لفصيلة  المعروفة باسم الفصيلة الشفويّة،ويتمّ إنتاج أزهارها الجافّة التي يتمّ قطفها قبل مرحلة التفتّح الكامل بقليل،كما يتمّ إنتاج الزيت الأساسي للخزامي عن طريق التقطير التبخيري لهذه الأزهار، ومن أوراق نبات الخُزامى المرتفعة.

تحتوي عشبة الخُزامى على مواد فعّالة تشمل 1% إلى 3% زيت أساسي يحتوي على 20% إلى 50% لينالول ، و30% إلى 40% أسيتات الليناليل ، كما تحتوي على مركبات هيدروكسي الكومارين ، ومركبات التّانين ، وحمض ونواتجه.

الاستخدامات القديمة لعشبة الخُزامى

يعود أصل الاسم العلمي لعشبة الخُزامى لكلمة لاتينية تعني (غسل)، وهذا يدلّ على استعمالها القديم لدى العرب القدماء والإغريق والرومان كمُعقّم، كما أنّها استعملت قديما في الهند وفي الطب التبتيّ (التبت هي منطقة تاريخيّة) لعلاج الاضطرابات النفسية، حيث إنّهم اعتبروها (مكنسة للدماغ)، وكان المصريون القدماء يستعملون زيت عشبة الخُزامى في عمليات التحنيط، كما أنّ ابن سينا قد تحدّث عن هذه العشبة في كتابه المعروف (القانون في الطب)، أمّا الأوروبيون في القرن السادس عشر، فقد كانوا يعتقدون أنّ لبس قبعة من عشبة الخُزامى يزيد من الذّكاء. استُعمِل زيت عشبة الخُزامى الأساسي كذلك في العديد من الأغراض في الطبّ الشعبيّ والتقليديّ، حيث إنّه كان يعتبر مُسكناً ومُضادّاً للبكتيريا والفطريات، ومُضادّاً للاكتئاب، ومضاداً للتقلّصات (مُرخٍ للعضلات اللاإرادية)، ومُهدّئاً وطارداً للغازات، ومُزيلاً للنّدوب والجروح ومُخدراً، كما أنّ استعماله في المواد التجميليّة يعود إلى قرون سابقة، أمّا استعماله في العلاج بالرّوائح العطريّة يعود إلى عام 1932م، وهو مُستعمل حاليّاً في العديد من الأغراض العلاجية والتجميليّة.

فوائد عشبة الخزامى العلاجية

بشكل عام لا يوجد إثباتات علميّة كافية لمعظم الفوائد الصحيّة لعشبة الخُزامى، وتشمل تأثيراتها الصحية ما يأتي:

  • وجدت العديد من الدّراسات العلميّة أنّ استعمال زيت الخُزامى الأساسي مع زيت الزّعتر، والرّيحان، وزيت خشب الأرز يمكن أن يُحسّن من نموّ الشعر لحدّ 44% في حالات الثّعلبة البقعيّة  بعد 7 أشهر من العلاج.

  • يُحسّن تناول زيت عشبة الخُزامى في الفمّ لمدّة 6-10 أسابيع من حالات اضطرابات القلق، والنّوم، ويمنع عودة نوبات القلق لدى الأشخاص المصابين باضطرابات القلق البسيطة إلى المتوسّطة، وتختلف الدّراسات في مدى فعالية العلاج بالرّوائح العطريّة بزيت الخُزامى في علاج القلق.

  •  وجدت الدراسات أنّ وضع نقطتين من زيت الخُزامى الأساسي على آفة القروح  يحسّن من شفائها ويخفّف من انتفاخها وألمها.

  • وجد أنّ وضع لباد يحتوي على زيت الخُزامى على خطّ الرقبة في الملابس يخفّف من احتمال السّقوط في كبار السن في دور المسنين.

  • وجد أنّ استنشاق خلاصة الخُزامى مع الحصول على أدوية التحكّم في الألم في الوريد بعد الولادة القيصريّة يساعد في تخفيف الألم.

  • تعتبر عشبة الخُزامى علاجاً عشبيّاً معتمداً لعلاج آلام الجهاز الهضمي العصبيّة.

  • وجدت بعض الدراسات أنّ العلاج بالروائح العطرية بزيت الخُزامى الأساسي واستنشاقه يحسّن من اليقظة أثناء النّهار ويحسّن من النوم خلال الليل،ووجدت بعض الدراسات أنّ استنشاق زيت الخُزامى في جهاز التبخير أثناء اللّيل أو عن طريق ضمادة من الشاش بجانب السرير يحسّن النّوم في حالات الأرق.

  • وجدت بعض الدراسات أنّ العلاج بالروائح العطرية بزيت الخُزامى الأساسي واستنشاقه من المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويديّ  يُقلّل من استعمال أدوية التحكّم بالألم، ويحّسن من النّوم، ومن الشّعور العام بالصحة.

  • يستعمل زيت الخُزامى الأساسي في العلاج العطري لتحسين المزاج والتّخفيف من ضغوطات الحياة اليوميّة.

  • وجد أنّ استعمال زيت الخُزامى في العلاج بالروائج العطرية يحسّن من العديد من المقاييس النفسيّة والجسديّة، مثل النبض، وضغط الدم، والاكتئاب، والقلق، والشعور العام بالصحة.

  • وجدت بعض الدراسات التي أجريت على حيوانات التّجارب آثاراً تخديرية لاستنشاق عطر الخُزامى.

  • وجدت آثار مرخية للعضلات اللا إرادية لزيت الخُزامى الأساسي، بالإضافة إلى آثار مُرخية للأوعية الدمويّة، مما يمكن من استعماله في أمراض القلب والأوعية الدمويّة.

  • وجد تأثير متوسّط لزيت الخُزامى الأساسي كمضادّ بكتيري، كما وجد له قدرة على مُحاربة بعض أنواع البكتيريا المقاومة للمُضادّات الحيوية.

  • وجد لمحلول زيت الخُزامى وبخاره (بفاعلية أكبر) آثاراً مضادة لبعض أنواع الفطريات.

  • وجدت بعض الدراسات أنّ العلاج بالروائح العطرية بزيت الخُزامى يخفّف من التهيّج لدى مرضى الزّهايمر، في حين وجدت دراسات أخرى أنّه لا تأثير له في هذه الحالات.

  • وجدت دراسة صغيرة أنّ تدليك بطن الأطفال الرضع بمزيج من زيت الخُزامى وزيت اللّوز لمدة 5 إلى 15 دقيقة في بداية الشّعور بالمغص يُقلّل من فترة البكاء، ولكن هذا التّأثير بحاجة إلى المزيد من البحث العلمي.

  •  تفيد بعض الدراسات الأولية أنّ تدليك المعدة بمزيج من زيوت الخُزامى، والليمون، والرّيحان، وخشب السّرو يخفّف من أعراض الإمساك.

  • تختلف الدراسات في مدى فعالية العلاج العطري بزيت الخُزامى في علاج الاكتئاب، حيث تقترح بعض الدراسات أنّه لا يساعد في حالات الاكتئاب في مرضى السرطان، في حين وجدت دراسات أخرى أنّه يحسن من حالات الاكتئاب في النساء اللواتي يصبن باكتئاب ما بعد الولادة، كما تقترح بعض الدراسات الأولية أنّ تناول زيت الخُزامى لمدة 6 أسابيع يحسن من حالات الاكتئاب.

  • قد يحسّن التّدليك بزيت الخُزامى من حالات الألم المصاحب للدورة الشهريّة بشكل أفضل من التّدليك العادي.

  • وجدت بعض الدراسات أن العلاج بالروائح العطرية بمزيج من زيوت الخُزامى، واللّيمون، وعشبة اليلانج يلانج يمكن أن يخفض من ضغط الدم، ولكن هذا التأثير يحتاج إلى المزيد من البحث العلمي.

  • تقترح بعض الدراسات أن استعمال مزيج من زيت الخُزامى، وزيت شجرة الشاي يقتل بيض القمل ويُقلّل عدد القمل الحي، ولكن يحتاج هذا التّأثير إلى المزيد من البحث العلمي.

  • تقترح بعض الدراسات الأولية أن دهن نقطتين إلى ثلاثة من زيت الخُزامى على الشفة العليا بحيث يتم استنشاق بخاره يُقلّل من ألم وصداع الشّقيقة والغثيان الذي يصاحبها، إلا أن هذا التأثير يحتاج إلى المزيد من البحث العلمي.

  • يعمل استعمال قطرة تحتوي على زيت الخُزامى وغيره من مستخلصات الأعشاب على تخفيف ألم الأذن في المصابين بالتهاب الأذن، ولكن ليس بدرجات أكبر من استعمال مخدر جلدي مع المضاد الحيوي أموكسيسيلين.

  • وجدت بعض الدّراسات أنّ إضافة 3 ملل من مزيج 20% من زيت الخُزامى و80% من زيت بذور العنب إلى مغطس الماء يحسّن من المزاج والصحة النفسيّة مقارنةً بزيت بذور العنب وحده.

  • وجدت بعض الدراسات دوراً لزيت الخُزامى في تخفيف الصداع، وخسارة الشّهية، وألم الأسنان، والقيء، والغثيان، وحب الشباب، كما وجد له دور كطارد للبعوض والحشرات، إلا أنّ هذه الأدوار بحاجة إلى المزيد من الإثبات العلمي.

الأعراض الجانبية ومحاذير استعمال عشبة الخُزامى

  • يعتبر استعمال عشبة الخُزامى آمناً عندما يتم استعمالها من البالغين بالكميات الموجودة في الطعّام أو بالجرعات العلاجيّة المتناولة أو المستعملة على الجلد أو المستنشقة، ولا ينتج عن استعمالها بالجرعات الصّحيحة أي تأثيرات سلبية، ولكن يمتلك زيتها الطيار قدرة بسيطة على توليد الحساسية،ويمكن أن يولّد تناول هذه العشبة بعض الأعراض الجانبية التي تشمل الإمساك، والصداع، وزيادة الشهية، كما يمكن أن يُسبّب استعمالها على الجلد تهيّجاً فيه، ويعتبر استعمال زيت الخُزامى المخفّف أو استعمال العشبة في العلاج بالرّوائح العطريّة آمناً في غالبية البالغين،وتشمل محاذير استعمال عشبة الخُزامى ما يأتي: تناول زيت الخُزامى بالفم: يمكن أن يكون تناول زيت الخُزامى بالفم ساماً.[٣] الأطفال: يمكن أن يسبب الاستعمال الخارجي لزيت الخُزامى في الأولاد غير البالغين نمواً في الصدر،[٤]،[٣] ولا يوجد معلومات عن مدى أمان هذه المُنتجات للفتيات.[٤] الحمل والرضاعة: يجب تجنّب استعمال عشبة الخُزامى أثناء الحمل والرّضاعة نظراً لعدم توفّر معلومات عن أمانها وتأثيرها في هذه الحالات.[٤] العمليّات الجراحيّة: تعمل عشبة الخُزامى على إبطاء عمل الجهاز العصبي المركزي، وبالتّالي قد تعمل مع أدوية التّخدير المعطاة في العمليّات الجراحيّة على إبطاء عمله بشكل كبير، ولذلك يجب التوقّف عن استعمال الخُزامى لمدّة أسبوعين على الأقل قبل مواعيد العمليّات الجراحيّة.[٤]

فائدة الفازلين للجسم

الفازلين

الفازلين هو عبارة عن كريم دهني ملين للجلد، حيث يستعمل لترطيب البشرة بأنواعها المختلفة خصوصا الجافة منها، ولا ينصح باستخدامه للبشرة الدهنية بكثرة؛ كي لا يسبب زيادة في إفراز الدهون والزيوان، ولا يخلو أي بيت من وجود الفازلين؛ نظرا لفوائده العديدة للوجه والجسم والبشرة والرموش، وفي هذا المقال سنتحدث عن فوائد الفازلين للجسم.

فائدة الفازلين للجسم

يمكن تلخيص فوائد الفازلين للجسم في النقاط التالية:

  • ترطيب البشرة ترطيبا عميقا، ويمكن الوصول لهذا الترطيب عن طريق دهن المناطق الجافة والأكواع والركب بالقليل من الفازلين، ثم تغطية هذه المناطق بالقماش أو باستخدام الجوارب قطنية؛ لضمان بقائه على الجلد ولتحقيق الاستفادة القصوى والوصول إلى بشرة مثالية كالأطفال خلال فترة قصيرة.

  • ضبط الحواجب وتهذيب شكلها، فهو يغني عن جل الحواجب، وللاستفادة من هذه الميزة يمكن غمس القليل من القطن بالفازلين ودهن منطقة الحواجب بهذه المادة.

  • علاج المناطق الجلدية المحيطة بالأظافر، عن طريق دهنها بالقليل من الفازلين.

  • تطويل الرموش وزيادة كثافتها والحفاظ عليها من التساقط، ويمكن الاستفادة من هذه الميزة عن طريق دهن جذور الرموش بالقليل من الفازلين قبل النوم ويمكن رؤية النتيجة خلال فترة قصيرة.

  • استخدام الفازلين كمهدئ للبشرة وخصوصا بعد إزالة الشعر، حيث يرطبها ويمنع حدوث الالتهابات.

  • إطالة مدة بقاء العطر على الجسم لأطول فترة ممكنة، ويمكن الاستفادة من هذه الميزة عن طريق دهن منطقة الرقبة أو اليد أو المعصم بالقليل من الفازلين قبل رش العطر.

  • استخدام الفازلين يساهم في التخلص من الأرق.

  • إزالة المكياج بشكل فعال، حيث يمكن استخدام الفازلين كمزيل جيد للمكياج، ويمكن ذلك عن طريق غمس قطنة بالقليل من الفازلين ومسح الوجه بها للتخلص من آثار المكياج، ولكن يجب غسل الوجه بالماء بعد ذلك للتخلص من أي رواسب للمكياج، والتي من شأنها الإضرار بصحة البشرة.

 

فوائد إضافية هذه مجموعة

من الفوائد المهمة للفازلين للبشرة والجلد:

  • تقشير البشرة بشكل طبيعي، حيث يعمل الفازلين كمقشر يزيل الجلد الميت، وذلك عن طريق إضافة القليل من الملح إليه، ووضعه على المناطق المتضررة.

  • إزالة الجلد الميت والتالف الموجود على منطقة الشفايف بوضع القليل من الفازلين على هذه المنطقة، وتدليك هذه المنطقة برفق وبحركات دائرية.

  • تسهيل عملية وضع الأقراط حيث تواجه بعض النساء مشكلة في وضع الإكسسوارات نتيجة إغلاق المنطقة الخاصة بالأقراط، كل ما على السيدة فعله هو وضع القليل من الفازلين على الأذنين وتركه لفترة قليلة قبل الشروع بوضع الأقراط .

  • علاج حروق الجلد الطفيفة والتخلص من آثار الحروق على الجلد.

  • وضع القليل منه على الرقبة أثناء عملية صبغ الشعر يحمي البشرة من ضرر الإصابة بالتحسس نتيجة المواد الكيميائية المكونة للصبغة، كما أنه يمنع اكتساب الرقبة للون الصبغة.