عادات يفضلها كبار السن

دار الهنا

عادات يفضلها كبار السن

عادات يفضلها كبار السن

جميعنا نحب كبار السن من الأجداد والجدات والجيران والأقارب، نتهافت لاحتضانهم ونيل رضاهم،
غالبا ما يحتفظون بشيء لنا يمنحنا السعادة.

قد نحب الأفعال التي يقومون بها، والحنان الذي يحتوون به الجميع وطريقة حلهم للمشكلات؛
لكن هناك بعض العادات التي يفضلونها ومن الممكن ان لا تكون مفهومة بالنسبة للشباب حاليا
والتي يرونها شديدة الغرابة بالنسبة لهم

دار الهنا
افضل دار مسنين

الاستيقاظ مبكرا

من المفارقات الغريبة أنه كلما تقدمت في العمر، وكلما قلت مسؤولياتك،
زاد ميلك إلى الاستيقاظ مبكرا. سيكون الشخص الأكبر سنا في المنزل هو أول شخص يستيقظ مع بزوغ
الفجر كل صباح، يرتدي ملابس كاملة مستعدا لليوم من بدايته

الاحتفاظ بالذكريات

يحب كبار السن التحدث عن طفولتهم المثالية، حينما كان عليهم الركض بحرية وبدون إشراف من آبائهم، الذين يفرضون السيطرة على كل شيء هذه الأيام خوفا على أطفالهم.

وحينما كانوا يتحملون مسؤولية الأشياء الكبيرة. بالنسبة لهم فإن أطفال اليوم لن يتمكنوا من فعل ذلك أبدا.

التخطيط لكل شئ

التخطيط للمستقبل يمكن أن يساهم في القيام بحل بعض الأزمات قبل أن يصبح الوضع حالة طارئة في اللحظة الأخيرة (بسبب مرض أو إصابة مفاجئة مثلًا).
لذلك كان التخطيط لكل شئ من اهم الامور عند كبار السن

التعامل مع كبار السن

تقديم الدعم والمساعدة لكبار السن حيث يفقد كبار السن قوّتهم وتوازنهم مع تقدّمهم في السن، الأمر الذي قد يجعل بعض الأنشطة اليوميّة السهلة أكثر صعوبةً بالنسبة لهم،

ممّا يتطلّب مساعدتهم على قضاء بعض المتطلّبات الأساسيّة لتسهيل يومهم، وإظهار الاحترام لهم بطريقة مُهذّبة، مثل:
فتح الباب لمساعدتهم على الدخول، أو تقديم المقعد لكبير في السن عند تواجده في وسائل النقل العام،

استشارة كبار السن والأخذ بنصيحتهم حيث يمتلك كبير السن خبرةً كبيرةً تعود إلى ما واجهه وعاشه خلال سنوات حياته الماضية،
حيث يُمكن استشارته وأخذ رأيه في بعض المواقف التي قد يكون مرّ بها سابقاً؛
كالمشاكل التي تتعلّق بالدراسة، أو العلاقات مع الآخرين

الحرص على إبقاء الشخص المسن في حالة نشاط:

يمكن أن تساهم القيام بممارسة الرياضة على حماية كبار السن من المرض وتزويد العمر الوظيفي للجسم بما يقرب من 10 أو 15 عامًا،

كما يمكن أن تعود بفوائد صحية كبيرة على أولئك الذين يحصلون على صحة مستقرة لسنوات كثيرة، حيث يمكن أن تؤخر ممارسة الرياضة الحاجة إلى الرعاية وتقيهم من المرض لفترة أطول.

يُفضل أن يقوم كبار السن 30 دقيقة من القيام بممارسة أحد الأنشطة المعتدلة (مثل الجري أو السباحة أو المشي .

أما أولئك الذين يقومون بنشاطات مكثفة حيث يزيد عندهم معدل ضربات القلب ومعدل التنفس بصورة ملحوظة، فيجب عليهم ممارسة التمارين الرياضية لمدة لا تقل عن 20 دقيقة

زيارة كبار السن باستمرار يُعدّ تحديد زيارات منتظمة للأقارب المسنّين أمراً جميلاً، حيث يُساعد ذلك على شعورهم بأهميّتهم، وإدخال السرورعلى قلوبهم،

إذ يحتاج كبير السنّ إلى رؤية أفراد عائلته ثلاث مرّات على الأقلّ أسبوعيّاً؛ وذلك لمنع شعوره بالاكتئاب والوحدة

دار الهنا لرعاية المسنين

أخيرًا نحن فى  دار مسنين الهنا لدينا فريق طبى متخصص فى رعايه المسنين ..

ولدينا فريق تمريض على اعلى مستوى من الخبره والخدمة الطبية لدينا على مدار 24 ساعه

و لكن نقدم فى دار مسنين الهنا خدمات فندقية وخدمة الغرف على مدار 24 ساعة اشراف طبي متكامل

برامج ترفيهية

و لكن متخصصون فى علاج جميع أمراض الشيخوخة

ولكن نستقبل حالات مرضي الزهايمر وقرح الفراش

وكذلك حالات النقاهة بعد العمليات الجراحية

ثلاث وجبات فندقيه

علاج طبيعى داخل الدار

نخبه من الاطباء المتخصصون

للاستفسار/01229389431-01027170778

٢٣شارع نخله المطيعى ميدان تريومف مصر الجديده

٢٤شارع دسوق من شارع عمر بن الخطاب ميدان الاسماعليه مصر الجديده

السابق
شروط القبول فى دار المسنين
التالي
حوادث السقوط عند كبار السن