الاحتياجات النفسية لكبار السن

دار رعاية مسنين ,الاحتياجات النفسية لكبار السن

الاحتياجات النفسية لكبار السن

دار مسنين الهنا

محتوي الموضوع

  • من هو المسن .

  • السمات النفسية للمسنين.

  • الاحتياجات النفسية لكبار السن.

  • كيفية التعامل مع كبار السن و رعايتهم فى دار الهنا.

من هو المسن:

هو الفرد الذي يبلغ عمره 60 عام فأكثر، ولا يقصد بالمسن ذلك الإنسان الذي دخل في فترة الشيخوخة ، فهناك عدد كبير من المسنين ممن يتمتعون بصحة جسدية، وعقلية، ونفسية سليمة، بعكس بعض الأفراد الذين لا يتمتعون بهذه الصحة السليمة، ولا يقدرون على تنفيذ أي أداء جسدي وهم لم يتجاوزوا عمر المسنين،
واعتبرت منظمة الصحة العالمية أن مرحلة الكهولة أو الشيخوخة تبدأ من عمر الخامسة والستين فما فوق، وعادة ما يقل نشاط الأفراد في هذه المرحلة ويغلب على أجسامهم الضعف والوهن ويعتبرون أنفسهم غير منتجين بعد أن كانوا أساسا للعطاء وقد يظنون بأنهم أصبحوا عالة على المجتمع بشكل عام وعلى أسرهم بشكل خاص، وكل هذه الأمور تنعكس سلبا على صحتهم وحالتهم النفسية.

السمات النفسية للمسنين:

كبار السن يتشابهون فيما بينهم في بعض السمات الرئيسية، والتي من أهمها:

اللامبالاة من الذات:

يتجه معظم كبار السن إلى حالة من اللامبالاة، وتتمثل هذه الحالة بأن يصدر المسن موقف التهكم من كل شيء، والسخرية من الناس جميعهم، وكل ما يدعو إلى السخرية، وحتى من ذاته، فيضحك على كل فعل مضحك يصدر من الآخرين، أو من ذاته، وهو بذلك لا يكون ناقما على ذاته، ولا معجبا بها.

الحساسية الزائدة:

يجعل كبار السن من ذواتهم مركزا للاهتمام، وبؤرة أساسية للحب، والكراهية، والاهتمام، حيث يوجهون الاهتمامات باستمرار من الموضوعات الخارجية، والاجتماعية ولذلك نجد أن الكثير من المفكرين والأدباء في مراحل عمرهم المتقدمة يؤلفون كتبا وروايات تدور حول ذواتهم.

الاحتياجات النفسية لكبار السن:

التعامل معهم بالصبر والرحمة:

من الأمور التي يجب مراعتها مع كبار السن هي التعامل معهم بالرحمة، والصبر عليهم.

فأحيانا قد يشعر الشخص بفقدان الصبر، والضجر، خاصة عند رعاية كبار السن الذين يعانون من النسيان، والحركة البطيئة، ولذا يجب الحرص عند التعامل معهم، وذلك بعدم الإساءة إليهم، ووضع الشخص نفسه مكانهم، والتعاطف معهم، وغيرها من الأمور.

الاهتمام بسلامتهم وإشعارهم بالأمان:

ينصح بترتيب المنزل بطريقة تسهل على كبار السن التحرك بسهولة داخله؛ فمثلا يجب تغيير أضواء الممرات، والغرف، وتركيب أضواء أقوى، وتركيب حمايات على الدرج لمنع سقوطهم، ، كما ينصح بمرافقة كبار السن إلى غرفهم، خاصة أولئك الذين يعانون من مرض ألزهايمر لأنهم معرضون لنسيان أماكن غرفهم، كما يمكن صنع فتحة في الباب حتى يتمكن كبير السن من رؤية الزائر له قبل فتح الباب، ووضع جرس للطوارئ، وغيرها من التدابير الأمنية.

اقرأ عن خشونة المفاصل لدي المسنين
قضاء وقت معهم:

ينصح بقضاء بعض الوقت مع كبار السن إذ إن الجميع بحاجة إلى الاتصال مع الاخرين ولهذا يجب تخصيص بعض الوقت لتبادل الزيارات الاجتماعية معا، أو شرب القهوة، أو تناول الطعام،أو مشاهدة بعض البرامج التلفزيونية، أو ما إلى ذلك من نشاطات.

كيفية التعامل مع كبار السن و رعايتهم فى دار الهنا:

تقديم الدعم والمساعدة لكبار السن:

يفقد كبار السن قوتهم وتوازنهم مع تقدمهم في السن، الأمر الذي قد يجعل بعض الأنشطة اليومية السهلة أكثر صعوبة بالنسبة لهم، لذلك نقوم بمساعدتهم  على قضاء بعض المتطلبات الأساسية لتسهيل يومهم، وإظهار الاحترام لهم بطريقة مهذبة.

التواصل مع كبار السن:

يعد التواصل مع كبار السن وفهم احتياجاتهم، وطلب شرح مخاوفهم ورغباتهم من أهم الأمور التي نقوم بالتركيز  عليها عند التعامل معهم، كما يجب اقتراح بعض الأنشطة اليومية ومشاركتهم بها كالاستماع إلى الموسيقا، أو مشاركتهم الطهي، أو الذهاب في نزهة سيرا على الأقدام، أو مشاهدة التلفاز.

الصبر أثناء التعامل مع كبار السن:

دار مسنين، الاحتياجات النفسية لكبار السن
،الاحتياجات النفسية لكبار السن

يجب التحلي بالصبر عند التعامل مع كبير السن، والرحمة به، فقد يعاني كبير السن من الحركة البطيئة أو النسيان،

ونحن نتفهم ذلك جيدا ونقوم بأستيعابه عند التواجد معهم، وعدم الضجر منهم،

ومحاولة تهدئة النفس وضبطها، أو خلق الأعذار لهم، وتقدير صعوبة الحركة بسبب المشاكل الصحية التي يعاني منها.

المرجع

السابق
خشونة المفاصل لدي المسنين
التالي
الرياضة تحمى حياة كبار السن