أهمية الرياضة واثرها على المسنين

أهمية الرياضة واثرها على المسنين

أهمية الرياضة واثرها على المسنين

 

إن اهمية الرياضة لكبار السن تكمن في تأخير مرحلة الشيخوخة

وتقوية عضلات الجسم، كلنا نعلم أنه كلما تقدم الإنسان بالعمر

كلما قلت حركته وأحس بصعوبة في القيام بأعماله اليومية وذلك لأن مرحلة

الشيخوخة تصاحبها العديد من التغيرات مثل العوامل الوراثية، الحالة النفسية،

نمط الحياة، الأمراض المزمنة ونوعية النظام الغذائي.

تساعد الرياضة في هذه الحالة على  تقوية العضلات والجسم والحفاظ

على الكتلة العضلية،كما أيضا أن الرياضة  مهمة لجميع الأشخاص

سواء كبار السن أو الشباب وجميع الفئات العمرية.

دار الهنا للمسنين 

هل يفضل لكبار السن أن يظلوا نشيطين؟

يستفيد كبار السن الذين يظلون نشيطين ولائقين بدنيًا من انخفاض

مخاطر الإصابة بأمراض معينه لذلك نقدم لكم دار الهنا افضل دار مسنين ورعاية لهم

ويحمي كبار السن والاهتمام بهم لان لدينا فريق طبي خاص بأفضل كفاءة

وفريق تمريض لحالات الطوارئ لذلك نهتم بالمسنين واصابتهم

مثل أمراض القلب والسكتات الدماغية وبعض أشكال السرطان تساعد العضلات

والمفاصل والعظام القوية أيضًا على زيادة الحركة والاستقلالية.

تشمل الفوائد الأخرى حقيقة أن الأشخاص الأكثر نشاطًا هم أقل عرضة بكثير

للمعاناة من الاكتئاب والشعور بالوحدة. الرفاهية النفسية أمر بالغ الأهمية ،

وكبار السن هم أقل عرضة للإصابة بالخرف ومرض الزهايمر عندما يظلون نشيطين

ومنخرطين طوال حياتهم.

 

ما هي الرياضات الأفضل لكبار السن؟

دار الهنا يتخذ جميع هذه الاحتياطات ، لا يزال من غير الواضح معرفة الرياضة التي يوصى

بها لكبار السن. في الواقع ، تختلف العروض البدنية بعد بلوغك سن الخمسين تمامًا

عن تلك التي تحصل عليها في سن العشرين،علاوة على ذلك ، يمكن تحسين اللياقة

والمرونة في أي عمر على حسب متابعة الطبيب بالدار ويحدد ما المناسب للشخص

او النزيللا ينصح ببعض الألعاب الرياضية إذا لم يمارسها الشخص من قبل التي يمكن

أن تضغط على مفاصل الجسم، ومع ذلك ، تتوفر العديد من الألعاب الرياضية لكبار السن.

إن اهمية الرياضة لكبار السن تكمن في وقايتهم من الأمراض النفسية مثل الاكتئاب،

ومن أفضل التمارين التي يمكن ممارستها لكبار السن هي:

ممارسة رياضة المشي-تمارين المد والإطالة للحفاظ على ليونة الجسم.

صعود ونزول الدرج حيث تساعد على ليونة المفاصل وحرق السعرات الحرارية.

على حسب الحالة.

 

ما هي العوائق التي تمنع الكثير من كبار السن من المشاركة في التمرين؟

يمكن أن يمنع الإحراج والترهيب العديد من كبار السن من الانضمام إلى

المجموعات والنوادي المحلية والمشاركة في الألعاب الرياضية والأنشطة

البدنية الأخرى بشكل عام،ويعتبر أمر شائع بشكل خاص بالنسبة لكبار

السن الذين يشعرون بأنهم غير لائقين ، الشعور بالقلق من المجهود البدني

بعد فترة طويلة من الخمول ، قد يكون من الصعب أيضًا العثور على الدافع

والطاقة للتحرك مرة أخرى.

دار مسنين الهنا بمصر الجديده تقدم خدمات طبيه للمسنين كما نقبل

جميع الحالات وحالات مابعد العمليات لنرعى مستوى احتياجات المسنين .

ترتبط احتياجاتهم بخصائص المرحلة العمرية والأوضاع الاجتماعية التي يعيشونها،

والتي تجعل لهم طبيعة خاصة، ولكي يؤدّي كبار السِنّ الدور المطلوب منهم

والتكيّف مع الأوضاع الاجتماعية الموجودة يجب أن نتفهَّم هذه الاحتياجات

ونوفّر سُبل إشباعها.

لأن راحة المسن مهمه عندنا بنوفرلهم جميع اشكال احتياجتهم 

 

تواصل معنا

 

للاستفسار/01229389431-01027170778

٢٣شارع نخله المطيعى ميدان تريومف مصر الجديده
٢٤شارع دسوق من شارع عمر بن الخطاب ميدان الاسماعليه مصر الجديده

أو على موقعنا :

https://www.facebook.com/dar.mosenen.elhana

 

 

السابق
فريق التمريض بدار المسنين
التالي
أفضل دار مسنين