ما فوائد الشمام

أكتوبر 4, 2018
أكتوبر 4, 2018 omnia

ما فوائد الشمام

دار مسنين الهنا لرعاية المسنين  , دار مسنين,رعاية مسنين,أفضل دار مسنين فى مصر

ما فوائد الشمام

ما فوائد الشمام

ما فوائد الشمام

ما فوائد الشمام

ما فوائد الشمام

ما فوائد الشمام

نقدم لكم فى هذه المقالة اهم النصائح والارشادات 

ونحن فى دار مسنين نحرص دائما على مساعدة اهالينا فى الدار

ونقدم لكم فوائد الشمام

ما فوائد الشمام

تعتبر فاكهة الشمام وجبة خفيفة مثالية في رحلات الصيف حيث إنّها تمتلك محتوى مائياً مرتفعاً يساعد على منع الجفاف ومكافحة الحرارة كما أنّ طعمها منعش ومذاقها حلو وتشتهر بأسماء عديدة منها: البطيخ الفارسي وتجدر الإشارة إلى أنّ الشمام ينتمي إلى الفصيلة القرع بالإضافة إلى البطيخ وغيرها.

فوائد

* يقلل من خطر الإصابة بالربو
حيث إنّه غني بمادة البيتا كاروتين والتي توجد في الخضراوات الورقية بالإضافة للفواكه التي تمتلك ألواناً صفراء وبرتقالية كما يحتوي الشمام على كمية وفيرة من فيتامين ج يمكن أن تساهم في الحماية من الربو.

* يمكن أن يساعد على دعم صحة القلب
كما أنّه يساهم في خفض ضغط الدم وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم والذي قد يساعد أيضاً في تقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والحماية من فقدان كتلة العضلات والمحافظة على كثافة المعادن في العظام وكذلك الحد من تشكّل حصيات الكلى.

* يقلل من الالتهاب المزمن وذلك لاحتوائه على مادة الكولين والتي تساعد كذلك في المحافظة على بنية الأغشية الخلوية وانتقال النبضات العصبية وامتصاص الدهون بالإضافة إلى أنها تساعد على النوم وحركة العضلات والتعلم وتقوية الذاكرة.

* يمتلك دوراً مهماً في المحافظة على صحة الشعر والجلد ونمو جميع أنسجة الجسم ويعود ذلك لاحتوائه على فيتامين أ الذي يدخل في إنتاج الزهم وهو مركب يحافظ على ترطيب الشعر وصحته ويمكن استخدام الشمام مع الأفوكادو على الشعر بهدف زيادة رطوبته وإضفاء لمعان له.

الآثار الجانبية للشمام

* التأكد من غسل السطح الخارجي للشمام وفركه جيداً قبل تقطيعه وذلك لتقليل خطر البكتيريا الضارة مثل السلمونيلا.
* ارتفاع مستويات البوتاسيوم في الدم إذ يجب تناول الشمام باعتدال عند استخدام أحد الأدوية الشائعة لأمراض القلب التي تُعرف باسم حاصرات المستقبل بيتا وذلك لأن الشمام يُعتبر أحد الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم.
* الحذر من تناول كميات كبيرة من البوتاسيوم بالنسبة للذين يعانون من مشاكل في عمل الكلى حيث يمكن أن يسبب ضرراً لصحتهم.

فوائد الشمام للرجيم

* يسهل الشمام عملية الهضم وحركة الطعام في الأمعاء بسبب احتوائه على نسبة عالية من الألياف والماء كما يمنع الإمساك ويعزز صحة ووظائف الجهاز الهضميّ وذلك من أهم العوامل المؤدّية إلى خسارة الوزن.
* يعطي الانتعاش والرطوبة التي يحتاجها الجسم خاصة خلال أيام الصيف وبسبب طعمة المميز والمحبب لدى الكثير من الناس فإنه يعطي الرطوبة والطعم الحلو المطلوب مقابل كمية سعرات حرارية أقل لأنه يحل محل العصائر المصنّعة الغنيّة بالسكر التي يكثر استهلاكها خلال فصل الصيف.
* يساعد الشمام على حرق الدهون بسبب محتواه العالي من فيتامين ج حيث إنّ السمنة ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالخلل في العمليات الأيضية في الجسم كمقاومة الإنسولين واضطراب شحوم الدم وأمراض القلب.
* كما يرتبط بالعادات السيئة الخاطئة وقلة النشاط الحركيّ وقد يؤثر السبب الوراثيّ الجينيّ في المسارات البيوكيميائية التي تنظم عمليات أكسدة الدهون وتنظّم استهلاك وحرق الطاقة ومع ذلك فإنّ بعض الأطعمة المحددة قد تؤثر في سير العمليات الحيويّة في الجسم حيث إنّ الأشخاص الذين يتناولون كميات جيدة من فيتامين ج يحرقون الدهون بنسبة أعلى ممن يتناولون كميات أقل من فيتامين ج إذ إنّ استهلاك فيتامين ج تحت المستوى المطلوب قد يقاوم حرق وفقدان الكتلة الدهنية في الجسم.
* وتشير بعض الأدلة إلى أنّ البرنامج الغذائي الغني بفيتامين ج يزيد من مستويات تكوّن الكولاجين وهو البروتين الموجود في الأنسجة الضامة في الجسم مما يقوي الأنسجة في الجلد ويحمي البشرة من مشاكل كسب وخسارة الوزن.
* يساهم في تخفيف الوزن بسبب محتواه الجيد من البروتين حيث إنّ تناول البروتين يعزز توليد وحرق الطاقة الصادرة منه أثناء هضمه كما يعطي الشعور بالشبع لمدة أطول بسبب مكوثه في المعدة مقارنة مع غيره من العناصر الغذائيّة كالكربوهيدرات وبالتالي فإنّ تناوله وإدراجه في البرنامج الغذائي يجعله أكثر فعالية فيما يتعلق بخسارة الوزن.
* يمنع تكوّن الدهون ويحمي الجلد من مشكلة السيلوليت التي تؤرق الكثير من النساء بسبب احتوائه على كميّات عالية من الماء وكمية أقل من السعرات الحرارية.
* يمنع ترهلات البشرة التي قد تنتج بسبب فقدان الوزن لمحتواه العالي من البوتاسيوم الذي يقلل من احتباس الماء ويزيد التصريف الليمفاوي حسب بعض الدراسات.
* قد يساعد على بناء العضلات مما يقلل من نسبة تكوين الدهون بسبب محتواه من البروتينات كما يدعم الخلايا العضلية الموجودة.
* يحمي الوجه من مشكلة النحافة والتي يعاني منها الكثير من الناس عند اتباعهم حمية خاصة لخسارة الوزن بسبب محتواه العالي من الجلايكوجين بحسب أخصائيّة التغذية دعاء صالح في موقع الطبي.
* بحسب أقوال العديد من الأطباء وأخصائيي التغذية فإنه لا توجد مادة غذائيّة معيّنة أو عشبة أو وصفة تحرق الدهون إلا أنه توجد نباتات وعناصر غذائيّة تحفز خسارة الوزن وحرق الدهون وذلك إذا ما تم إدراجها ضمن برنامج غذائيّ خاص بإنزال الوزن وتزامناً مع ممارسة التمارين الرياضيّة بشكل منتظم كما أن بعض الأغذية كالشمام تحمي الجسم من خسارة العناصر الغذائيّة التي قد تُفقد خلال اتباع حميات تخفيض الوزن وأهمها البوتاسيوم من خلال إعادة إمداد الجسم بها.

فوائد البطيخ الأصفر للبشرة

* ترطيب البشرة ومنعها من الجفاف وتجديد الأنسجة التالفة والمساعدة على سرعة الشفاء من الجروح نظراً لاحتواء الشمام على مادة الكولاجين الضرورية لصحة البشرة ويمكن الاستفادة من هذه الميزة عن طريق الحرص على تناوله باستمرار.
* حماية البشرة من أشعة الشمس الضارة ويمكن الاستفادة من هذة الميزة عن طريق الحرص على تناوله.
* التخلص من الكلف والنمش والبقع البنية والبهاق وغيرها من الأمراض الجلدية المختلفة وللتخلص من الكلف والنمش يُنصح بغمس قطنة في عصير الشمام ومسح البشرة بها وترك العصير على البشرة لمدة لا تقل عن 10 دقائق ثم شطف البشرة بالماء الدافئ.

فوائد الشمام للحامل

* فيتامين أ
يلعب فيتامين أ الذي يوجد في فاكهة الشمام دوراً مهماً في الحفاظ على صحة العين كما أنه ينظم نمو الخلايا ويحافظ على الخصوبة والجهاز المناعي وخلال فترة الحمل فإن فيتامين أ يُصبح مهمّاً بشكل خاص لضمان تطوّر العين بشكل طبيعي لدى الجنين حيث ينظم فيتامين أ عمليّة تمايز الخلايا لتشكيل أجزاء مختلفة من العين كما أنّه يلعب دوراً مهمّاً في تنظيم تكوُّن الحبل الشوكي والفقرات والقلب والأذنين والأطراف لدى الجنين.
* كما يرتبط نقص فيتامين أ بزيادة خطر التعرّض للعديد من المشاكل الصحيّة أثناء الحمل حيث يمكن أن تواجه المرأة الحامل عدّة مخاطر صحيّة نتيجة عدم استهلاك الكميّة الموصى بها من فيتامين أ
* وتتضمّن هذه المخاطر ما يلي:
– فقر الدم الناجم عن نقص الحديد.
– الوفاة أثناء الحمل.
– الولادة المبكرة.
– تأخر النمو داخل الرحم.
– انخفاض وزن المولود.
– النزيف أثناء الحمل.

* فيتامين ج
يُزوِّد 200 غرام من الشمام الجسم بأكثر من احتياجاته اليوميّة من فيتامين ج الذي لا يكاد يخلو أي نسيج من أنسجة الجسم من وجوده حيث يحتاجه الجسم في العديد من العمليات الحيوية ويُعَد هذا الفيتامين من الفيتامينات الأساسية المهمة لضمان صحة الأسنان واللثة للمرأة الحامل وجنينها إذ إنّه يلعب دوراً مهماً في النمو الطبيعي للّثة كما أنّه يساعد على امتصاص الحديد غير الحيواني وتُنصَح المرأة الحامل باستهلاك 60 مليغراماً من فيتامين ج يوميّاً وذلك لأنّ تركيز هذا الفيتامين يتناقص بنسبة 50% خلال فترة الحمل نتيجة استهلاكه من قبل الجنين واستخدامه في عمليّة تخفيف الدم وهي إحدى العمليات التي يقوم الجسم من خلالها بإضافة كميّة من السوائل إلى مكوّنات الدم لزيادة حجم الدم وتخفيفه.

* فيتامين ك
يحتوي الشمام على فيتامين ك الذي يعمل بدوره على تنظيم تخثر الدم حيث يُنظِّم عمليّتي التخثُّر والعملية المضادة للتخثُّر حيث تُعنى عملية التخثُّر بتكثيف الدم بينما تكون العمليّة المضادة للتخثُّر مسؤولة عن ترقُّق الدم ويمكن أن يؤدّي نقص فيتامين ك إلى زيادة الوقت اللازم لعمليّة التخثر مما يؤدي إلى حدوث النزيف وهو أمر خطير أثناء الولادة كما أنّ انخفاض مستويات فيتامين ك ترتبط بزيادة خطر حدوث كسر في الورك.

* الفولات
تُغطّي الحصة الواحدة من الشمام ما يقارب 9% من الاحتياجات اليوميّة من الفولات حيث يُعَد الفولات أحد العناصر الأساسية التي تدخل في بناء الحمض النووي وبسبب ازدياد نمو الخلايا وزيادة عددها خلال فترة الحمل فإنّ حاجة الجسم اليوميّة تزداد لذلك فإنّ نقص مدخول الجسم من الفولات يُؤثِّر سلباً في عمليّة انقسام الخلايا ونموها.

 

 

, , , , , , ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *