رعاية كبار السن  في شهر رمضان

رعاية كبار السن  في شهر رمضان

رعاية كبار السن  في شهر رمضان

كبار السن في كل مجتمع هم البركة وحاملوا لواء الخبرة وتجارب الحياة، وفي شهر رمضان الكريم يكون هناك العديد من التحديات الصحية التي تقابلها تلك الفئة الكريمة من مجتمعاتنا؛

لذا نسعى في هذا المقال لأخذ جولة حول رعاية المسنين في شهر رمضان من المنظور الطبي، داعين الله أن يمن على آبائنا وأجدادنا بوافر الصحة والعافية.

 

صحة كبار السن في رمضان

 

قبل أن تعرف طريق رعاية المسنين في شهر رمضان ابدأ بمعرفة كيف تكون صحة كبار السن عموماً وفي رمضان خصوصاً، تعتمد على محاور أساسية ينبغي التفكير فيها عند وضع خطة للعناية الصحية بهم، وتشمل هذه العوامل:

 

قدرة المسن على العمل و الحركة

 

يشمل هذا القدرة على أداء وظائفه العملية والاجتماعية،
بالإضافة لقدرته على الاهتمام بنفسه وحاجته لمساعدة شخص آخر في رعايته من عدمه.

أهمية هذا المحور أنه يوفر تصوراً مبدئياً للقدرة الجسمانية العامة للمسن التي يمكن على أساسها التنبوء بتأثير الصيام عليه.

 

الأمراض المزمنة والأدوية

 

إصابة المسنين بأمراض مزمنة مثل الضغط والسكري يعد أمراً شائعاً، لكن من المهم للغاية أن يتم تقييم مدى استقرار الحالة المرضية للمسن

وكذلك انتظامه على خطة العلاج من عدمه.
أهمية هذا أنه يساعد على تحديد ما إذا كان الوضع الصحي العام للمسن يسمح له بالصيام،
أم أن الصيام يمثل خطورة على استقرار حالته الصحية.

 

الاحتياجات الغذائية تمثل الاحتياجات الغذائية

للمسن عاملاً مهماً في الحفاظ على صحته؛ حيث في كثير من الأحيان تتفاقم أعراض بعض الأمراض أو تظهر من أساسها نتيجة لوجود نقص في أحد الفيتامينات أو العناصر الغذائية المهمة.

أهمية تقييم الاحتياجات الغذائية تتمثل في أنها تساعد على وضع خطة تغذية مناسبة للمسن خلال شهر رمضان، وتحميه من أن يسبب الصيام سوء تغذية أو نقص فيتامينات.

رعاية المسنين في شهر رمضان:

 

بعد أن عرفت كيف تكون صحة كبار السن في شهر رمضان، فبالتأكيد تتسائل ما هي طرق رعاية المسنين في شهر رمضان :
حماية المسن من آثار الجفاف الناتج عن عدم الشرب طوال النهار.
المسن من تفاقم حالة سوء التغذية الناتجة عن نقص الفيتامينات والعناصر الغذائية المهمة.
حماية المسن من أي مضاعفات قد ترتبط بين الأمراض المزمنة المصاب بها وبين الصيام.
مساعدة المسن في انتظامه على خطته العلاجية بكافة مكوناتها خلال رمضان.
مساعدة المسن لعدم نسيان المواعيد الجديدة لأدويته خلال رمضان.
الدعم النفسي للمسن خلال الشهر الكريم.
استغلال الأجواء الروحانية والاجتماعية خلال الشهر الكريم لإظهار التقدير والامتنان للمسنين بما يساعد على رفع حالتهم المعنوية بشكل عام.
ترتيب إجراءات رعاية المسن والاهتمام به خلال رمضان.

 

دار مسنين الهنا بمصر الجديده تقوم  برعاية كبار السن  في شهر رمضان بخدمات طبيه للمسنين كما نقبل جميع الحالات وحالات مابعد العمليات وقرح الفراش وحالات الزهايمر والحالات النفسيه ولدينا فريق طبى على أعلى مستوى من الخبره وفريق تمريض على مدار 24 ساعه بتقدملك أفضل الخدمات الطبيه لكبار السن حياة امنة هادئة ولدينا عماله مدربه وخدمة الغرف والمرافقين نوفر وحدة علاج طببعى داخل الدار لخدمة النزلاء وثلاث وجبات فندقيه

 

السابق
الوقاية من شيخوخة الدماغ
التالي
القيء في رمضان/ أسبابه وطرق تجنبه