رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة داخل الدار

رعاية مسنين,رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة داخل الدار

رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة داخل الدار

مسنين ذوي الاحتياجات الخاصة:

كبير السن او المسن هو من تقدم به العمر وأصبح عجوزا واعتبرت منظمة الصحة العالمية أن مرحلة الكهولة أو الشيخوخة

تبدأ من عمر الخامسة والستين فما فوق وعادة ما يقل نشاط الأفراد في هذه المرحلة ويغلب على أجسامهم الضعف

والوهن ويعتبرون أنفسهم غير منتجين بعد أن كانوا أساساً للعطاء وقد يظنون بأنهم أصبحوا عالة على المجتمع بشكل عام وعلى أسرهم بشكل خاص وكل هذه الأمور تنعكس سلبا على صحتهم وحالتهم النفسية وتبدأ مرحلة القلق والتفكير في المستقبل وما يخبئه لهم.

أنواع الخدمات المقدمة داخل الدار:

تقوم دار رعاية المسنين بتقديم خدمات مختلفة للمسنين نذكر منها ما يلي:

 تأمين السكن:

يتمتع المسن بغرفة خاصة به أو بغرفة يتشاركها مع غيره من المسنين وله سرير خاص وأغطية وخزانة وكل مستلزمات النوم بالإضافة إلى مستلزمات معيشته وحاجياته الشخصية.

الرعاية الصحية:

يشكو معظم المسنين من مشاكل صحية قد تكون طبيعية كعدم القدرة على الحركة بسهولة أو أوجاع في المفاصل فيما يتعرض بعضهم للإصابة بأمراض خطيرة تتطلب العناية الفائقة كالجلطات الدماغية.

الخدمات الترفيهية:

يواجه المسنون مشكلة الانسجام مع فكرة العيش في دور الرعاية لذا تعمل بعضها جاهدة على توفير الجو المريح لهم

وجعلهم يشعرون على الدوام وكأنهم في منازلهم وبين أحبائهم وذلك من خلال عمل بعض الأنشطة الترفيهية لهم

كاصطحابهم إلى بعض الأماكن الطبيعية المناسبة كالمتنزهات والمساحات المفتوحة أو عمل حفل تكريم لهم بين الحين

والآخر إلى جانب استقبال الزائرين الذين يحب أن يروهم لتجديد شعوره بالاختلاط بالناس والحياة العامة.

الأنشطة الرياضية:

تلعب الرياضة دوراً مهماً في طرد الضجر الذي يشعر به المسن كما أنها من الأمور الضرورية لتحسين صحته العامة

كرياضة المشي وبعض التمرينات الرياضية الخفيفةإلى جانب ممارسة الألعاب العقلية كالشطرنج.

الأنشطة الثقافية:

وتتمثل بتنظيم الندوات التي تناسب ميولهم وأعمارهم بالإضافة لتوفير الصحف والمجلات وبعض الكتب ووسائل الإعلام الأخرى كالتلفاز والراديو.

اقرأ عن الاهتمام بصحة كل مسن داخل دار الهنا

أنواع دور المسنين:

هناك بعض الأنواع لدور رعاية المسنين أكثرها شيوعاً ما يأتي:
 دور الرعاية الشخصية:

تقدم هذه الدور خدماتها لفئات معينة من البالغين ويشمل ذلك الأشخاص الذين يحتاجون إلى الرعاية الشخصية كالمساعدة على أداء أنشطة الحياة اليومية مثل: الغسيل وارتداء الملابس والوجبات وغيرها ويديرها أشخاص متخصصون في الرعاية الصحية إلا أنها لا تقدم الخدمات التمريضية في العادة بهذه الدور.

دور التمريض لرعاية المسنين:

وتضم الأشخاص غير القادرين على رعاية أنفسهم من ذوي الاحتياجات الصحية والطبية المعقدة كالأمراض الجسدية أو العقلية الشديدة حيث تقدم الرعاية الصحية والطبية لهم على مدار 24 ساعة إلى جانب تقديم وجبات الطعام ومساعدتهم في الأنشطة الأخرى وتدار بواسطة طاقم تمريضي كامل يرأسه طبيب مرخص وغالباً ما تكون مكلفة إلى حد ما.

المرجع 

السابق
الاهتمام بصحة كل مسن داخل دار الهنا
التالي
دار مسنين الهنا للنقاهة والرعاية