حساسية الإنسولين

دار مسنين

ما هي حساسية الإنسولين:

يشير مصطلح حساسية الانسولين إلى مدى حساسية الجسم واستجابته.

 يوصف شخص ما بأنه عالي الحساسية للانسولين عندما يحتاج كمية أقل من الانسولين لتخفيض مستوى سكر الدم، بينما يحتاج الشخص منخفض الحساسية لكميات أكبر من الانسولين لخفض السكر.

 

أنواع حساسية الإنسولين:

تقسم حساسية الإنسولين إلى اثنين أنواع رئيسية سيتم شرح كل واحدة منها فيما يأتي:

1- حساسية الإنسولين المحيطية:  وهو أكثر أنواع الحساسية شيوعا حيث تعبر عن قدرة خلايا الأنسجة والعضلات المحيطية أو الطرفية لامتصاص الجلوكوز الموجود بالدم سواء من خلال تحفيزها من قبل الإنسولين أو من خلال انقباضاتها.

2- حساسية الإنسولين المرتبطة بالكبد:  يرتبط هذا النوع من الحساسية بعملية تسمى استحداث الجلوكوز  وهي عملية تصنيع جزيئات جلوكوز جديدة في الكبد ولكن قد تؤثر بعض عوامل الالتهاب في فاعلية الإنسولين مما قد يتسبب في حدوث مقاومة الإنسولين وبالتالي لا يتمكن من إيقاف عن تصنيع الجلوكوز.

العوامل المؤثرة في مقاومة الإنسولين:

هنالك العديد من العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بمقاومة الإنسولين ومنها:

1- التدخين.

2- السمنة والوزن الزائد خاصة إن كان يتمركز في منطقة الحجاب الحاجز أي في الجزء الاوسط من جذع الإنسان.

3- المعاناة من مشاكل في النوم.

4- الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

5- التعرض للتوتر وذلك لأنه في حالات التوتر يزيد من إفراز هرمونات معينة في الجسم مثل هرمون الكورتيزول الذي يتسبب في زيادة نسبة الجلوكوز في الدم.

نصائح لتحسين حساسية الإنسولين:

تعد حساسية الإنسولين من الأمور التي يمكن التحكم بها من خلال تغير نمط الحياة واتباع بعض الأمور التي سنذكرها بشيء من التفصيل فيما يأتي:

ممارسة التمارين الرياضية:

تعود أهمية ممارسة التمارين الرياضية إلى أنها تحث الجسم على حرق الغلايكوجين وهو أحد أشكال السكر المخزن في العضلات وبذلك تقوم العضلات بتعويض الكمية المستهلكة من خلال امتصاص الجلوكوز المتواجد في الدم مما يؤدي إلى زيادة حساسية الجسم للإنسولين لفترة أطول ولكن يجب الانتباه إلى أن الغلايكوجين لا يتم حرقه أثناء ممارسة النشاطات اليومية التي لا تتطلب القيام بمجهود كبير لذلك ينصح بممارسة التمارين الرياضية المكثفة مثل المشي السريع كما ينصح بممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري يوميا أو كل يومين لمساعدة الجسم على المحافظة على معدل حساسيته اتجاه الإنسولين.

التخلص من الوزن الزائد:

يؤثر التخلص من الوزن الزائد في حساسية الإنسولين بشكل كبير وقد أثبت ذلك من خلال دراسة نشرتها المجلة العالمية للسمنة  عام 2014 أن الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد لاحظوا زيادة بمقدار 80% على مدى حساسية أجسامهم للإنسولين بعد قيامهم بخسارة ما يقارب 10% من وزنهم من خلال اتباع حمية غذائية معينة وممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري بينما لاحظ الأشخاص الذين خسروا نفس النسبة من وزنهم من خلال اتباع حمية غذائية فقط دون ممارسة أي تمارين رياضة بزيادة نسبة الحساسية للإنسولين بمقدار 38%ولكن الأشخاص الذين مارسوا التمارين الرياضية دون أي خسارة في أوزانهم لم يلاحظوا أي تغير على حساسية أجسامهم اتجاه الإنسولين.اقرأ عن علاج وأسباب الدوار

اتباع نظام غذائي صحي:

ينصح بتناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف والحد من تناول الأطعمة التي لديها مؤشر جلايسيمي أو مؤشر سكري عالي وذلك لزيادة حساسية الإنسولين بالإضافة إلى ذلك ينصح بتجنب تناول الأطعمة أو المشروبات المحلاة أي المضاف إليها السكر الصناعي وذلك لتأثيرها المباشر في رفع نسبة السكر في الدم بشكل كبير ومفاجئ.

اهمية حساسيةالإنسولين:

1- انخفاض حساسية الجسم للانسولين قد يؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية حيث أن الجسم يحاول تعويض انخفاض الحساسية بإنتاج المزيد من الانسولين من البنكرياس.

2-  يؤدي زيادة إنتاج الانوسلين إلى حدوث ما يعرف بفرط انسولين الدم المرتبط بحدوث أضرار للأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسمنة وهشاشة العظام وحتى السرطان.

 قد يؤدي التعرض للأمراض أو الضغوطات النفسية إلى حدوث فترات قصيرة من انخفاض حساسية الانسولين والتي في أغلب الحالات تزول بعد إنقضاء المسبب.

علاج متلازمة مقاومة الإنسولين:

ينصح بالتوجه للعلاج الفوري لمتلازمة مقاومة الإنسولين تجنبا للإصابة بمرض السكري ومن أكثر العلاجات نجاحا وفعالية هي إنقاص الوزن والالتزام بممارسة التمارين الرياضية وخاصة رياضة المشي واتباع حمية غذائية تشتمل على نسبة قليلة من السعرات الحرارية والابتعاد عن أكل المحليات الصناعية ومراقبة نسب الكربوهيدرات المتناولة خلال اليوم ومن الأحماض الدهنية الملائمة لعلاج مقاومة الإنسولين أوميغا3 إضافة إلى استخدام أقراص معينة لحرق الدهون وتنظيم مستويات الدهون الثلاثية به وهناك بعض الأدوية التي تساعد على تنظيم الإنسولين بالدم والتي يتم أخذها بعد وصفها من قبل الطبيب.

المرجع