تأثير الموسيقى على كبار السن

دار الهنا

تأثير الموسيقى على كبار السن

تأثير الموسيقى على كبار السن
اثبتت العديد من الدراسات ان الموسيقى وخاصة الموسيقى الهادئة لها تأثير ايجابى على صحه كبار السن
خاصة فى حاله الذاكرة والاستيعاب والنشاط الادراكى لهم

الفوائد العقلية والنفسية للموسيقى:

يُشير الخبراء إلى أنّ للموسيقى تأثير قوي على العقل؛
العقل للعمل بالطريقة نفسها التي تحدث أثناء ممارسة التمارين الرياضيّة لتحسين لياقة الجسم،

وقد أُثبت علميًّا أنّ الموسيقى تُساعد في استذكار المشاعر،

الخلايا العصبيّة في الدماغ وذلك من خلال تكرار الاستماع إلى لحن معين في فترات زمنية مختلفة، فكلما استمع الشخص إلى نغمة محددة تُصبح مألوفة لديه وتقوّي الخلايا العصبية

معالجة الأمراض العقلية:

اكتشف باحثون في علم الأعصاب أنّ الاستماع إلى الموسيقى خاصة عتد كبار السن يُحفز إفراز بعض المواد الكيميائيّة العصبيّة،

التي تلعب دورًا مهما في وظائف المخ والصحة العقليّة والتي قد تُحسّن الحياة الاجتماعيّة للمصابين بمرض الفصام

التعافي من السكتات الدماغيّة والنوبات المرضيّة

إنّ الاستماع للموسيقى قد يُساعد في التعافي بعد الإصابة بالسكتات الدماغيّة؛
“إذ أظهرت أحد الدراسات على عدد من مرضى السكتة الدماغيّة تَحُسنًا في القدرة اللغويّة بعد استماعهم للموسيقى لمدّة ساعتين يوميًّا”،

كما ساعدت أيضًا في علاج مرضى الصرع، ويعد السبب وراء حدوث النوبات هو الإجهاد؛ والاستماع إلى الموسيقى يعطي شعور الراحة والاسترخاء


وفي دراسة أخرى  قال الباحثون، إن الموسيقى تساعد على التئام الجروح بعد العمليات الجراحية.
وأشارت هذه الدراسة إلى أن المرضى الذين أجريت لهم عمليات جراحية ممن استمعوا للموسيقى قلّت لديهم مستويات الإحساس بالألم والقلق،

وانتظمت لديهم ضربات القلب، وانخفض لديهم مستوى ضغط الدم مقارنة بمن لم يستمعوا للموسيقى.
ولكن، على الرغم من ذلك، فقد أكد الخبراء على ضرورة انتقاء الموسيقى بشكل جيد حتى لا تتسبب في نتائج عكسية على الصحة.

 جودة النوم 

الاستماع إلى الموسيقى الهادئة يمكن أن يحسن من جودة النوم عن طريق تعديل نشاط الجهاز العصبي، وإطلاق الكورتيزول، وبالتالي خفض مستويات القلق والتوتر”.

الاستماع إلى الموسيقى الهادئة يؤدي لتحسين جودة النوم بشكل كبير وذلك مقارنة بالاستماع إلى الموسيقى التي تركز على الإيقاع

 الأرق من المشاكل التي تؤثر على حياة الأفراد إلّا أنّ الاستماع للقليل من الموسيقى الكلاسيكيّة الهادئة قد يكون علاج آمن وفعّال لتحسين جودة النوم

 الموسيقى تساعد على الشفاء

 المرضى الذين يتعافون من الجراحة زادت معدلات شفائهم، وأبلغوا عن ألم أقل، عندما تم دمج الموسيقى في عملية إعادة التأهيل.

 الموسيقى جزءً مهمًا من صحتنا الجسدية والعاطفية، منذ أن كنا أطفالًا في رحم أمهاتنا نستمع إلى نبضات قلبها وإيقاعات تنفسها.”

إن ردة الفعل الجسدية تحذو حذوها، ويمكن أن يساعد الاستماع بانتظام إلى الموسيقى الهادئة أجسامنا على الاسترخاء، مما يعني بمرور الوقت، الشعور بألم أقل وتعافي أسرع”.

 

دار الهنا لرعاية المسنين

أخيرًا نحن فى  دار مسنين الهنا لدينا فريق طبى متخصص فى رعايه المسنين ..

ولدينا فريق تمريض على اعلى مستوى من الخبره والخدمة الطبية لدينا على مدار 24 ساعه

و لكن نقدم فى دار مسنين الهنا خدمات فندقية وخدمة الغرف على مدار 24 ساعة اشراف طبي متكامل

برامج ترفيهية

و لكن متخصصون فى علاج جميع أمراض الشيخوخة

ولكن نستقبل حالات مرضي الزهايمر وقرح الفراش

وكذلك حالات النقاهة بعد العمليات الجراحية

ثلاث وجبات فندقيه

علاج طبيعى داخل الدار

نخبه من الاطباء المتخصصون

للاستفسار/01229389431-01027170778

٢٣شارع نخله المطيعى ميدان تريومف مصر الجديده

٢٤شارع دسوق من شارع عمر بن الخطاب ميدان الاسماعليه مصر الجديده

 

 

السابق
رعاية المرضى بداء السكري
التالي
علاج الوهن عند كبار السن