الصحة النفسية لكبار السن

دار مسنين الهنا

أكثر من 20% من البالغين بأعمار 60 سنة فما فوق يعانون من اضطراب نفسي أو عصبي (ما عدا اضطرابات الصداع) و 6.6% من جميع حالات العجز  بين من تجاوزوا الـ 60 تعزى إلى اضطرابات عصبية ونفسية.

وأن هذه الاضطرابات في الفئة السكانية كبيرة العمر تؤدي إلى 17.4% من سنوات العمر التي قضيت مع العجز.  واضطرابات القلق تصيب 3.8% من السكان المسنين ومشاكل تعاطي المخدرات تصيب ما يقرب من 1% وحوالي ربع حالات الوفاة الناجمة عن إيذاء النفس تكون بين من هم بأعمار 60 سنة فما فوق. وإن مشاكل تعاطي المواد بين كبار السن غالباً ما يتغاضي عنها أو تشخص بشكل خاطئ.

تعزيز الصحة

 فالتعزيز الصحي الخاص بالصحة النفسية للمسنين ينطوي على إيجاد ظروف معيشية وبيئات تدعم الرفاهية وتسمح للأشخاص بأن يبدءوا بأنماط حياة صحية ومتكاملة.

ويعتمد تعزيز الصحة النفسية إلى حد كبير  على استراتيجيات تضمن للمسنين الموارد اللازمة لتلبية احتياجاتهم الأساسية مثل:

  • توفير الأمن والحرية.

  • دعم اجتماعي للفئة السكانية كبيرة العمر وللقائمين على رعايتهم.

  • برامج صحية واجتماعية تستهدف الفئات سريعة التأثر مثل أولئك الذين يعيشون لوحدهم وسكان المناطق الريفية أو الذين يعانون من علة نفسية أو بدنية مزمنة .

  • إسكان لائق من خلال سياسات إسكان داعمة.

  • برامج تنمية مجتمعية.

  • برامج لمنع والتعامل مع إيذاء المسنين.

التدخلات

من الضروري الإقرار الفوري بوجود الاضطرابات النفسية واضطرابات استعمال المخدرات لدى كبار السن ومعالجتها فوراً.

لا يوجد دواء متاح حالياً لعلاج الخرف، لكن هناك الكثير مما يمكن عمله لدعم وتحسين حياة الأشخاص الذين يعانون من الخرف والقائمين على رعايتهم وأسرهم مثل:

  • تحسين الصحة البدنية والسيكولوجية إلى أبعد حد ممكن.

  • تقديم المعلومات والدعم طويل الأمد لمقدمي الرعاية.

  • التشخيص المبكر بغية تعزيز تدبير علاجي مبكر وأمثل.

  • الكشف عن الأعراض السلوكية والسيكولوجية الصعبة ومعالجتها.

    استجابة منظمة الصحة العالمية

    منظمة الصحة العالمية تدعم الحكومات في هدف تدعيم وتعزيز الصحة النفسية لدى كبار السن ودمج الاستراتيجيات الفعالة ضمن السياسات والخطط.وتدرك منظمة الصحة العالمية أن الخرف هو تحدي في مجال الصحة العمومية وقد أصدرت التقرير المعنون للدعوة للعمل على المجالين الوطني والدولي.
    إن الخرف مدرج إلى جانب الاكتئاب وغيره من الاضطرابات النفسية ذات الأولوية في برنامج العمل لرأب فجوة الصحة النفسية في منظمة الصحة العالمية.
    وهذا البرنامج يهدف إلى تحسين العناية بالاضطرابات النفسية والعصبية واضطرابات تعاطي المخدرات من خلال تقديم التوجيه والأدوات اللازمة لتطوير الخدمات الصحية في المناطق الفقيرة بالموارد.

الخرف والاكتئاب لدى كبار السن كقضايا صحية عامة

الخرف :

الخرف هو متلازمة يوجد فيها تدهور في الذاكرة والتفكير والسلوك والقدرة على أداء الأنشطة اليومية. وهو يصيب كبار السن بشكل مستمر على الرغم من أنه ليس جزءاً طبيعياً من التشيخ.

تشير التقديرات إلى أن 7.5 مليون شخص في العالم مصابون بالخرف.
ومن المتوقع أن يزداد العدد ليصل 75.6 مليون في عام 2030 و 135.5 مليون في 2050 مع كون معظم المصابين يعيشون في بلدان ذات دخل منخفض ومتوسط.

الاكتئاب :

يمكن للاكتئاب أن يسبب معاناة كبيرة ويؤدي إلى ضعف الأداء في الحياة اليومية.

والاكتئاب أحادي القطب يحدث لدى 7% من عموم الأشخاص المسنين وهو مسؤول عن 5.7% من سنوات العمر التي تقضى مع العجز بين من تجاوزوا سن الـ 60. هناك نقص في كل من تشخيص الاكتئاب ومعالجته في مواقع الرعاية الصحية. وإن أعراض الاكتئاب لدى كبار السن غالباً ما يتم التغاضي عنها وعدم معالجتها لأنها تتزامن مع غيرها من المشاكل التي يواجهها كبار السن.

كبار السن المصابون بأعراض اكتئابية يقومون بأداء أضعف مقارنه مع أولئك المصابين بحالات طبية مزمنة مثل أمراض الرئة أو فرط ضغط الدم . كما أن الاكتئاب يرفع من نسبة الانتفاع بالخدمات الطبية ومن تكاليف الرعاية الصحية.

 

مرجع 

السابق
الفاكهة
التالي
مشكلة تساقط الاسنان عند كبار السن