الرعاية بشكل جديد

رعاية مسنين ,الرعاية بشكل جديد

الرعاية بشكل جديد

 دار مسنين الهنا

محتوى الموضوع:

  • كبار السن.

  • مفهوم دار المسنين.

  • معايير يجب مراعاتها في دور المسنين.

كبار السن:

المسن أو كبير السن أو الكهل (بالإنجليزية: elderly) مصطلحات تعني في اللغة العربية:

الرجل الكبير حيث يقال: أسن الرجل أي كبر وكبرت سنه وكبار السن أو المسنين جمع لكلمة (المسن)

علماً بأن هذه الكلمة ترتبط عند علماء الاجتماع بسن معينة وهو سن الستين عاما فالرجل المسن هو من تجاوز عمره الستين عاما

كما أن كبار السن هم: الأفراد الذين تجاوزوا العمر الرسمي للإحالة إلى المعاش أي وصلوا إلى سن التقاعد ويتراوح هذا السن بين 65-70 سنة بالإضافة إلى أن المسن هو: من دخل طور الكبر الذي

يمثل حقيقة بيولوجية تميز التطور الختامي في مراحل حياة الإنسان وبعضهم من يعرف المسن على أنه:

كل فرد غير قادر على رعاية نفسه وخدمتها بسبب التقدم في السن وليس لوجود إعاقة أو مرض معين ومن الجدير بالذكر أن هناك من يصنف الكهولة إلى: الكهولة الأولى وتكون بين 65 -74 سنة والكهولة المتقدمة.

اقرأ عن صحة سليمه لكل مسن

مفهوم دور رعاية المسنين:

من نعم الله سبحانه وتعالى على الإنسان أن جعل الدين الإسلامي صالحاً لكل زمان ومكان فهو شامل لجميع

شؤون البشر لا يعتريه النقص ولا التبديل ومن علامات شموليته وكمال تعاليمه حرصه على

حفظ الإنسان ورعايته في كل مرحلة من مراحل الحياة التي يمر بها ومنها مرحلة الكهولة أو الشيخوخة فاهتم

الإسلام به حتى لا يتعرض فيها للذل أو الهوان ولذلك فقد أسس الدين مبدأ قوياً عجزت عن توفيره القوانين الوضعية الأخرى وهذا المبدأ هو مبدأ التكافل الاجتماعي الذي يشتمل على الفرد والأسرة والمجتمع بأسره ويعمل هذا المبدأ على تقديم الرعاية التامة للجميع وانطلاقاً من هذا المبدأ العظيم وجدت دور رعاية المسنين.

دار رعاية المسنين هي عبارة عن مبنى للسكن يتم فيه الاهتمام بكبار السن الذين تزيد أعمارهم عن 65 سنة

وقد تقبل أيضاً بأقل من هذا العمر في حالات معينة وتقدم الدار الرعاية اللازمة لكبار السن من حيث السكن والترفيه والراحة النفسية حيث تتوفر للمسن فيها الرعاية المنزلية الكاملةوالدعم والعناية الشخصية ويمكن تعريفها بأنها المؤسسة السكنية التي تقدم الرعاية الطبية للمسنين الذين يبلغون من العمر 65 عاماً والرعاية غير الطبية التي يحتاجونها.

معايير يجب مراعاتها في دور المسنين:

كما ينبغي على المؤسسين والقائمين على دور المسنين مراعاة بعض المعايير الهامة عند إقامة هذه الدور ومنها ما يأتي:

  • ولكن رفع المستوى الخدماتي المقدم للمسنين بإنشاء دور صغيرة أو متوسطة الحجم.
  • إلحاق الدار بساحات خضراء وأفنية فيها مقاعد ومظلات مخصصة للجلوس والاسترخاء.
  • اختيار موقع الدار في مكان سكني نشط وسهل الوصول بشرط أن يكون بعيداً عن مصادر الإزعاج.
  • تصميم الدار من الداخل بحيث يقيم كل مسن أو يتشارك مع مجموعة قليلة العدد من المسنين في غرفة خاصة ملحقة بدورة مياه.
  • إمكانية إقامة جناح مستقل يتشارك كل نزلائه دورة مياه واحدة بشرط ألا يزيد عدد غرفه عن أربع غرف.
  • كما إضفاء الجو الأسري الدافئ على الدار باختيار أثاث مشابه لذلك الذي كان في منازل المسنين.

المرجع 

السابق
صحة سليمه لكل مسن
التالي
خلي الرعاية علينا