الدعم الاجتماعي لكبار السن

دار الهنا

الدعم الاجتماعي لكبار السن

الدعم الاجتماعي لكبار السن هو التفاعلات أو العلاقات الاجتماعية التي توفر لأعضائها مساعدة فعلية أو تدمجهم في النظام الاجتماعي الذي يعتقدون أنه يوفر لهم الحب والرعاية خاصة كبار السن

ويحتاج كل منا إلى الدعم الاجتماعي حتى يخفف من العناء ويزيد من الشعور بالحب والسعادة وهذا الدعم يوفر تقدير عالياً للذات والثقة بها،

ويولد المشاعر الإيجابية ويقلل من التأثير السلبي للأحداث الخارجية، والعلاقات الاجتماعية عموماً هي من أهم مصادر السعادة التي يحتاجها الإنسان يومياً خلال حياته العملية مع الاصدقاء وفي العمل،

وبهذا يوفر لنفسه السعادة والراحة النفسية، فالعلاقات الاجتماعية من أهم مصادر الدعم الاجتماعي والحماية من ضغوطات الحياة بأكملها.

دار الهنا
افضل دار مسنين

حاجة كبار السن للدعم الاجتماعي

يحتاج كبار السن الى العون والعطف والحصول على المواساة والحب والانتماء،
من الأقرباء ولاسيما الأبناء والأزواج في تحقيق راحة المسنين

فالمسنون هم أكثر حاجة للرعاية وكبار السن يحتاجون الى العلاقات الاجتماعية التي توفر لهم المساندة الفعلية من حب ورعاية وإحساس بالمواساة والطمأنينة والارتباط مع مجموعة اجتماعية ذات تقدير

دور الاسرة فى تقديم الدعم الاجتماعى لكبار السن

إن الجو الأسري المنسجم يعد من أهم العوامل التي تؤثر على صحة أفراد الأسرة بما فيهم كبار السن، حيث تحتاج
هذه الفئة إلى رعاية اجتماعية خاصة من أفراد الأسرة،مثل:

– التعاون: الأصل في رعاية المسنين أن تكون في نطاق الأسرة وفي المنزل الذي نشأ فيه الشخص وتربى وبنى حياة
معينة فعلى الأقارب من أولاد أو إخوة أو غيرهم توفير الرعاية الكريمة المستطاعة لفئة كبار السن،
والتي تزداد حاجتهم
إلى المعاونة والمساعدة من قبل الآخرين

– العلاقات الاجتماعية: تتناقص قدرات كبار السن على التفاعل الاجتماعي وتكوين علاقات اجتماعية بديلة للعلاقات
الاجتماعية التي فقدوها بموت الأصدقاء، فتقل الصداقات وتتقلص الأنشطة الاجتماعية في مرحلة كبر السن، ويعزف
كثيرون من كبار السن عن الزيارات والرحلات والحفلات والأنشطة العامة.

وبالتالي فإن للأسرة دور كبير وهام في تعزيز العلاقات الاجتماعية لكبار السن ذلك لأن مرحلة الشيخوخة وما
يصاحبها عادة من تقاعد عن العمل وعزله عن قطاع كبير من المجتمع تؤدي إلى زيادة إحساس المسنين بالوحشة،
وليس
من شك أن المسن يكون أكثر حاجة إلى تدعيم علاقاته الاجتماعية لمواجهة تلك المتغيرات الاجتماعية وفي مقدمة ما يحتاج إليه المسن تدعيم العلاقات الأسرية في مواجهة تغير العادات والتقاليد من جيل إلى جيل،
وما يترتب عليه من اختلاف
الآراء والاتجاهات بين جيل الأجداد وأجيال الآباء والأحفاد

أهمية رعاية الأسرة لكبار السن

 الحاجة الي  الاحساس  بالاحتواء والرعاية من اهم حاجات كبار السن والتى توفرها الاسرة لهم ,
ويمكن اشباع تلك الرغبة من خلال  القيام بطرح العديد  من الاسئلة  عليهم  ,
ومحاولة  اشاركهم في العديد  من الامور الحياتية  , وطرح الاسئلة عليهم

كما لابدمن ان تشعرهم انهم  بجزء من  عملية  اتخاذ وصنع القرارات  , ويمتلكون القدرة علي التحكم بحياتهم

دار الهنا لرعاية المسنين

أخيرًا نحن فى  دار مسنين الهنا لدينا فريق طبى متخصص فى رعايه المسنين ..

ولدينا فريق تمريض على اعلى مستوى من الخبره والخدمة الطبية لدينا على مدار 24 ساعه

و لكن نقدم فى دار مسنين الهنا خدمات فندقية وخدمة الغرف على مدار 24 ساعة اشراف طبي متكامل

برامج ترفيهية

و لكن متخصصون فى علاج جميع أمراض الشيخوخة

ولكن نستقبل حالات مرضي الزهايمر وقرح الفراش

وكذلك حالات النقاهة بعد العمليات الجراحية

ثلاث وجبات فندقيه

علاج طبيعى داخل الدار

نخبه من الاطباء المتخصصون

للاستفسار/01229389431-01027170778

٢٣شارع نخله المطيعى ميدان تريومف مصر الجديده

٢٤شارع دسوق من شارع عمر بن الخطاب ميدان الاسماعليه مصر الجديده

 

 

السابق
علاج الوهن عند كبار السن
التالي
نقاط مهمة عن دار المسنين