Category Archives: مقالات

مرض السكر

السُّكَّري أو الداء السكري أو المرض السكري أو مرض السكر أو البوال السكري
هي متلازمة تتصف باضطراب الأيض وارتفاع شاذ في تركيز سكر الدم الناجم عن عوز هرمون الأنسولين أو انخفاض حساسية الأنسجة للأنسولين أو كلا الأمرين.
يؤدي السكري إلى مضاعفات خطيرة .
ان السكري مرض متعذر البرء حالياً أي لا يشفى.
ويتم التركيز في علاجه على التضبيط أو تفادي المضاعفات قصيرة أو طويلة المدى التي يمكن أن يسببها المرض.

ويوجد دور استثنائي وهام لمعرفة المريض بالمرض والتغذية الجيدة والنشاط البدني المعتدل ومراقبة المريض لمستوى غلوكوز دمه بهدف الحفاظ على مستويات غلوكوز الدم في المدى القريب وحتى البعيد في النطاق المقبول.
ويقلل التضبيط الدقيق من مخاطر المضاعفات بعيدة المدى.
ويمكن تحقيق ذلك نظرياً عن طريق التغذية المعتدلة وممارسة الرياضة وخفض الوزن

وتتغير طريقة التحكم في مرضى السكري بتقدم العمر لأن إنتاج الأنسولين يقل بضعف الخلايا باء البنكرياسية.
بالإضافة إلى زيادة مقاومة الأنسولين بسبب تأكل النسيج اللحمي، تراكم الدهون خصوصاً داخل البطن وضعف استجابة الأنسجة للأنسولين.
ويضمحل تحمل الغلوكوز باطراد مع تقدم العمر مما يؤدي إلى زيادة الإصابة  بالسكري وارتفاع غلوكوز الدم.
ويصاحب عدم تحمل الغلوكوز المرتبط بتقدم السن مقاومة للأنسولين على الرغم من أن مستويات الأنسولين في الدم تكون مماثلة لتلك الموجودة في الشباب.
وتتنوع أهداف علاج المرضى المسنين على حسب الشخص المُعالج ويجب الأخذ في الاعتبار الحالة الصحية العمر المتوقع مستوى الاعتماد على النفس وإرادة المريض لاتباع نظام العلاج.

المضاعفات المزمنة                                                                                                                 يؤدي الارتفاع المزمن لغلوكوز الدم إلى تلف الأوعية الدموية.
ولأن الخلايا المبطنة للأوعية الدموية لا تعتمد على الأنسولين فإنها تمتص الغلوكوز أكثر من المعتاد.
ويؤدي ذلك إلى تكون جلوكوبروتينات سطحية زائدة عن الحد الطبيعي ويسبب نمو اسمك ولكن أضعف للغلاف الوعائي.
وفي حالة السكري تُصنف هذه الحالة كمرض شعيرات دموية 

ويؤدي تلف الشعيرات الدموية إلى واحد أو أكثر من الحالات التالية:

  • اعتلال الشبكية السكري عند نمو أوعية دموية جديدة في الشبكية تكون هشة وضعيفة ومنخفضة الكفاءة وكذلك يحدث ارتشاح في بقعة الشبكية الذي يمكن أن يؤدى إلى فقدان الرؤية أو العمى.
    أن تلف الشبكية نتيجة اعتلال الشعيرات الدموية هو السبب الرئيسي للعمى بين البالغين غير المسنين في الولايات المتحدة.

  • اعتلال الأعصاب السكري نقص أو اختلال الإحساس عادةً في منطقة اليد والقدم، وتبدأ في القدمين ولكن يحتمل أن تصيب أعصاب أخرى، كاليدين والأصابع لاحقاً.
    وعندما يصاحبها تلف الأوعية الدموية يمكن أن يؤدي ذلك إلى القدم السكرية (انظر أسفل الصفحة).
    وتوجد أنواع أخرى من اعتلال الأعصاب السكري مثل التهاب الأعصاب البسيط أو اعتلال الجهاز العصبي اللاإرادي.
    ويؤدي اعتلال الأعصاب إلى ضمور العضلات السكري.

  • اعتلال الكلى السكري تلف الكلى الذي يمكن أن يؤدي إلى فشل كلوي مزمن الذي يتطلب غسيل كلوي والجدير بالذكر أن السكري هو أكثر الأسباب شيوعاً للإصابة بالفشل الكلوي في البالغين على مستوى العالم.

   

ما يستطيع الإنسان عمله                                                                                                                                                                           

 الامتناع عن التدخين والإكثار من الحركة.
أجريت دراسة في السويد وأكدت كلا النصيحتين على ان يتشارك الامتناع عن التدخين مع الحركة.
فمن المفيد بالفعل الامتناع عن التدخين مع الاهتمام بالحركة من مشي أو جري خلال اليوم.
وتدل الدراسة السويدية على أن من يتبع تلك النصيحتين يتمتع بحياة أطول ممن لا يهتم بنصيحتي الامتناع عن التدخين والإكثار من الحركة.

إن ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستوى الدهنيات في الدم تشكل تهديدا للصحة أيضا. وبالنسبة لهاتين الظاهرتين فيمكن معالجتهما بعقارات مناسبة، بالإضافة إلى التوجه السليم من الناحية الغذائية.
ومن المعلوم أن خفض وزن الشخص بمقدار 5 % يخفض من ضغط الدم انخفاضا ملحوظا. في نفس الوقت يؤثر الإقلال من تناول ملح الطعام تأثيرا طيبا على الشخص.
كما تنخفض نسبة الدهنيات في الدم عن طريق التغذية الصحية، وذلك بالإكثار من أكل الخضروات الطازجة والخبز الكامل المحتوي على الردة.
كما توجد أنواع من الأطعمة يكون لها تأثير جيد على حالة الأوعية الدموية :
مثل زيت الزيتون والبندق وعين الجمل والأسماك والشاي الأخضر والشاي الأسود.
مرجع

رعايه مسنين

أضرار الرياضة قبل النوم

أضرار الرياضة قبل النوم
يرغب البعض بممارسة بعض التمارين الرياضية مساءً قبل النوم.
مثل الركض في الحديقة رفع الأثقال وغيرها من العادات كما قد يعاني البعض من قلة الوقت الذي يلزمه بعدم القدرة على التمرين إلا في المساء لذلك ينبغي معرفة أضرار الرياضة قبل النوم ومقارنتها بالفوائد قبل الشروع بهذه الممارسة.
ومن أبرز أضرار الرياضة قبل النوم أنّ التمارين الرياضية تعمل على رفع درجة حرارة الجسم، وتحيدها عن المعدل الطبيعي وهذا قد لا يبدو جيدًا قبل النوم كما تزيد التمارين الرياضية من معدل ضربات القلب وتتسبب بتسارعها وتعد هذه الحالة غير مرغوبة وغير مريحة في مرحلة ما قبل النوم وتحفز الرياضة إطلاق هرمون الإيبينيفرين أو ما يعرف بالأدرينالين الهرمون الذي قد ينشط الجسم ويمنعه من النوم
وقد وجدت الدراسات أنّ تأثير التمارين الرياضية كانت أكبر لدى الأشخاص الذين مارسوها صباحًا، أكثر من الذين مارسوها مساءً لذلك يُنصح بممارسة التمارين الرياضية أثناء النهار أو في ساعات الصباح المبكرة لتجنب هذه الأضرار المحتملة.

نصائح للمارسة الرياضة

قبل النوم تعد ممارسة التمارين الرياضية من المهام التي يجب اتباعها بشكل يومي، حيث تحافظ على صحة القلب والرئة وتقلل من التوتر، وكما سلف ذكره فقد يكون هناك العديد من أضرار الرياضة قبل النوم كما أنّ هناك العديد من الفوائد أيضًا ومن أبرز النصائح لممارسة التمارين الرياضية قبل النوم ما يأتي:
يمكن ممارسة التمارين الرياضية قبل نصف ساعة على الأقل من النوم تجنبًا لحدوث الأرق. تجنب ممارسة التمارين الرياضية الشاقة ويكفي ممارسة التمارين البسيطة أو متوسطة الصعوبة.
يجب ممارسة الاسترخاء قبل النوم وبعد ممارسة التمارين الرياضية لتخفيف الضغط وتقليل مستوى هرمون الأدرينالين.
تجنب الأماكن المليئة بالضجيج ومحاولة النوم بالأماكن البعيدة عن الضوضاء قدر الإمكان، كما يجب تجهيز مكان مريح للنوم.
محاولة القيام ببعض الأنشطة المريحة والتي تسبب الاسترخاء مثل قراءة كتاب أو الاستماع لبعض الأمور التي تتسبب بالاسترخاء.
عند القدرة على ممارسة الرياضة خلال النهار يُنصح بممارستها في أوقات تسبق النوم بأربعة ساعات وعند زخم الوقت يمكن ممارستها قبل نصف ساعة من النوم.

مرجع 

رعايه مسنين

تغذيه العقل

ممارسة التمارين الرياضية
تساعد التمارين الرياضية على تعزيز إنتاج هرمون الاندورفين والذي يُطلق عليه اسم الهرمون السعيد كما تساهم التمارين في تقليل تطور المشاكل العقلية مثل الاكتئاب والخرف حتى لو كانت التمارين خفيفة.
فهي تُنتج أيضاً هرمونات جيدة لذلك يُنصح بممارسة التمارين يومياً لمدة 20 دقيقة على الأقل ومن ضمن التمارين التي يمكن ممارستها:
رياضة المشي لبضع مرات في الأسبوع أو الرقص أو السباحة أو ركوب الدراجة.
اتباع نظام غذائي صحي
مما لا شك فيه أن صحة العقل ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالصحة البدنية لذلك فإنّ الجمع بين النشاط البدني واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن سوف يأثر بشكلٍ مباشر على الصحة العقلية.
وبالتالي يجب تناول الأطعمة الصحية وتجنب تناول الأطعمة السريعة غير الصحية
فهي تحتوي على نسبة مرتفعة من السكر والدهون والكربوهيدرات.

وتشمل الأطعمة الصحية:
الأسماك والفواكه والخضروات الطازجة والحبوب الكاملة بالإضافة إلى الشوكولاتة الداكنة فهي تعتبر بديلاً صحياً جيداً.
الحصول على بعض الوقت للاستراحة والاسترخاء
يفضل الحصول على القليل من الاسترخاء والهدوء
حيث يتعرض الإنسان طوال اليوم للضوضاء والضجيج سواء كان ذلك خارج المنزل أو داخله ويكون ذلك عن طريق ممارسة تمارين الاسترخاء وأهمّها التأمل والتنفس العميق واليوغا فهي تشجع الصحة العقلية لجسم الإنسان كما أن الصلاة وقيلولة النهار لها أكبر الأثر أيضاً في استرخاء الجسم.

تجنب الإجهاد
يعمل الإجهاد والتوتر على تراكم الطاقة السلبية مما يؤثر سلباً على الصحة العقلية وحتى الجسدية لجسم الإنسان فهو يؤدي إلى تدهور صحة العقل والدماغ
وبالتالي الإصابة ببعض المشاكل
مثل:
الاكتئاب والقلق والاضطراب ثنائي القطب والمشاكل الإدراكية وتغييرات في

الشخصية لذلك يجب معرفة الأسباب التي تؤدي إلى الإجهاد والتوتر وتجنبها.
حلّ الألغاز
تساهم لعبة حل الألغاز على تحفيز أجزاء مختلفة من العقل والدماغ بشكلٍ فعال كما أن الكلمات المتقاطعة تساعد بفعالية على تغذية وتعزيز قدرة العقل والدماغ
فهي تُمرّن الفصوص الجدارية للدماغ.

الحفاظ على العلاقات الاجتماعية
وجدت إحدى الدراسات الحديثة أنّ وجود شبكة اجتماعية قويّة بين الأصدقاء يمكن يزيد من فرص عيش حياة أطول كما تعمل العلاقات الاجتماعية أيضاً على تعزيز صحة العقل، والدماغ والذاكرة والمهارات المعرفية بالإضافة إلى أنّها تقي من الإصابة بالاكتئاب والعزلة.

تعلّم أشياءً جديدة
يساعد تعلم أشياءً جديدة على تحفيز القدرات العقلية والذهنية، لذلك يفضل تعلم أعمال وأشياء جديدة مثل:
تعلم لغة جديدة أو تعلم العزف على آلة موسيقية.
القراءة
تساهم القراءة بصوتٍ مرتفع على تعزيز صحة العقل حيث يمكن قراءة كتاب مختلف عن ما يتم قراءته دوماً أو الاستماع إلى الكتاب على الشريط بدلاً من القراءة بصمت ويفضل الانضمام إلى نادي الكتاب ليبقى مسؤولاً عن ما يتم قراءته ولكي يعرض أنواعٍاً مختلفةً من الكتب.
الحصول على فيتامين د
أكدت الدراسات أنّ نقص فيتامين د في الجسم يؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض
مثل:
أمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية والضعف الإدراكي والسرطان والخرف لذلك يجب الحصول على فيتامين د سواء كان ذلك من أشعة الشمس التي تعتبر المصدر الأول لفيتامين د أو تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د إلا أن الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د محدودة لذا غالباً ما يوصى بتناول فيتامين د3 والمكملات الغذائية للحصول على الكمية الموصى بها من فيتامين د والتي يمكن أن تتراوح بين 1.000-5000 وحدة دولية .
مرجع 

أعراض التقرحات الجلدية عند كبار السن

التقرحات الجلدية عند كبار السن
تُعرف تقرحات الجلد على أنها الجروح التي تصيب الجلد ولا تشفى على نحو جيد، ويمكن أن تنشأ التقرحات نتيجة التعرض لإصابة أو جروح أو ضعف الدورة الدمويّة أو في حال تعرض المنطقة لضغط بسبب عوامل خارجيّة وغالبًا ما تنشأ التقرحات على الساق والقدم ولكن يمكن أن تتكوّن على مناطق أخرى من الجسم تبدأ التقرحات بحجم صغير ثم تكبر وتظهر التقرحات على أنها ملّتهبة أو منتفخة وتختلف التقرحات من حيث الألوان التي قد تظهر عليها فيمكن أن تكون حمراء أو زهرية أو رماديّة أو سوداء أو صفراء وقد يكون لها رائحة كريهة، كما يمكن اقتران التقرحات بالألم الشديد أحيانًا
وفي هذا المقال سيتم الحديث عن علاج التقرحات الجلديّة لكبار السن.
أعراض التقرحات الجلدية عند كبار السن غالبًا ما تنشأ التقرحات نتيجة نقص الدم الواصل للمنطقة المصابة
حيث تعمل الدورة الدمويّة السليمة على تسريع عملية شفاء الجروح
لكن في حال وجود مشاكل في الدورة الدمويّة تُصبح مسألة شفاء الجروح أصعب وتحتاج لوقت أطول مما يُساهم في تحولها إلى تقرحات جلدية.
وفي حال إصابة التقرحات بعدوى يجب الإسراع في علاج التقرحات الجلدية لكبار السن لكي لا تتفاقم المشكلة وتنتشر العدوى لبقية أجزاء الجسم ويمكن أن تزداد درجة المنطقة المصابة ومن أعراض التقرحات الجلدية عند كبار السن:
انتفاخ مكان التقرّح.
احمرار الجلد في منطقة التقرّح.
ترافق الحكة التقرحات الجلديّة عادةً.
الشعور بالألم.
تلوّن الجلد.
تغيّر في طبيعة الجلد وملمسه.
ظهور إفرازات صفراء أو خضراء في مكان التقرح وتُعد هذه الإفرازات دليلًا على الإصابة بعدوى.
علاج التقرحات الجلدية لكبار السن
تعتمد طرق علاج التقرحات الجلدية لكبار السن على شدّة خطورتها والأسباب التي أدّت لحدوثها من الأساس حيث يمكن علاج التقرحات لكبار السن في المنزل في حال كانت التقرحات صغيرة في الحجم ولا يظهر عليها أعراض العدوى حيث يكّمن السر في العلاج في مثل هذه الحالات بإبقاء الجرح مُغطى ونظيف ويجب الحرص على عدم تعرضه للتلوث بالجراثيم الموجودة في الجو المحيط وتظهر أعراض الإصابة بالعدوى في بعض الأحيان كالانتفاخ والألم والإفرازات الملوّنة حيث إن ظهور هذه الأعراض يُحتّم على المصاب مراجعة طبيب مختّص لإجراء ما هو لازم وتلقي العلاج الفعال لمثل هذه الحالة أما في التقرحات الشديدة فالعلاج كالآتي:
العمل على إزالة الجلد الميّت مما يُحفز نمو جلد جديد.
استخدام المضادات الحيويّة إما على مكان التقرّح مباشرة أو عن طريق الفم.
استخدام الأدوية المسكّنة للألم.
العمل على أخذ العلاجات اللازمة لتحسين الدورة الدمويّة كارتداء بعض المعدات الطبيّة الخاصة بهذا الظرف الصحيّ ورفع الأرجل في حال كانت التقرحات في منطقة الساق أو القدم، الإقلاع عن التدخين في أقرب فرصة والمحافظة على وزن جسم صحي ومناسب.

مرجع 

متى تحدث مشكلة جفاف الجسم؟

جفاف الجسم
يتكون جسم الإنسان بشكل أساسي من الماء، إذ يشكل ما يقارب 75% من وزن الجسم الكلي، يتميز الماء عن غيره من العناصر الغذائية بعدم قدرة الجسم على تخزينه
لذلك فإن الإنسان بحاجة إلى تعويض مستمر لما يفقده من سوائل خلال عمليات التنفس والتبول والتعرق وذلك بشرب كميات كافية من الماء على مدار اليوم، أما مشكلة الجفاف فتحدث عندما تكون كمية الماء التي يفقدها الجسم أعلى من التي يحصل عليها، وأسباب الجفاف كثيرة
أهمها الإسهال والتقيؤ وارتفاع درجة حرارة الجسم وداء السكري والحروق والعيش في الأماكن الحارة وممارسة التمارين الرياضية الشاقة في الجو الحار، يمكن علاج مشكلة الجفاف منزليًا والوقاية من مضاعفاتها الصحية إذا لوحظت مبكرًا، ويتم ذلك من خلال معرفة أعراضها الأولية وتمييزها. فما هي أعراض جفاف الجسم الأولية والمتأخرة؟
وما هي المضاعفات المتحتملة الناتحة عن إهمال هذه المشكلة؟

ما أبرز أعراض جفاف الجسم؟
تختلف أعراض جفاف الجسم باختلاف الفئة العمرية وتختلف حدتها من شخص إلى آخر اعتمادًا على عوامل عدة فقد يكون الجفاف خفيفًا يعالج منزليًا أو شديدًا مهددًا للحياة، لذلك يجب طلب المساعدة الطبية فورًا لدى ظهور بعض الأعراض مثل التشوش العقلي أو الإغماء أو قلة التبول أو تسارع نبضات القلب أو تسارع التنفس أو الصدمة، أما أعراض جفاف الجسم الخفيفة والأولية لدى البالغين
فهي كالتالي:

الشعور الشديد بالعطش.
جفاف الفم.
انخفاض معدل إنتاج البول والعرق.
جفاف الجلد.
اغمقاق لون البول.
الشعور بالتعب.
الدوخة.

كما ولا بد من التنبيه إلى ضرورة معرفة الوالدين لأعراض جفاف الجسم التي قد تظهر عند الأطفال والرضع والتأكد من قدرتهم على تمييزها، وذلك لوقايتهم من مضاعفات الجفاف، وهذه الأعراض والعلامات تتلخص بما سيأتي:
جفاف الفم واللسان.
عدم ذرف الدموع أثناء البكاء.
جفاف الحفاظات مدة ثلاث ساعات أو أكثر.
الحمى.
حالة غير طبيعية وغير عادية من الخمول والكسل والشعور بالنعاس.
التهيج وحدة الطباع.
العيون الغائرة.

مضاعفات جفاف الجسم كيف يمكن تمييز مشكلة جفاف الجسم؟
إن أعراض جفاف الجسم ما هي إلا رسائل تحذيرية لعدم حصول الجسم على ما يحتاجه من السوائل لإتمام وظائفه الحيوية ونشاطاته اليومية، لذلك فإن إهمالها قد يتسبب بالعديد من المضاعفات الصحية الخطيرة لدى بعض الأشخاص، وأهم هذه المضاعفات:
مشاكل في الكلى والجهاز البولي:
قد تتسبب نوبات الجفاف الطويلة أو المتكررة بالإصابة بالتهاب المسالك البولية وحصوات الكلى، وقد تؤدي أيضًا إلى الفشل الكلوي.

النوبات:
إن أهم وظائف الماء في الجسم تتمثل في تنظيم مستويات الكهرليات في الدم، وبخاصة البوتاسيوم والصوديوم والتي تساعد في تنظيم الإشارات الكهربائية بين الخلايا العصبية، لذلك فإن نقصان الماء في الجسم يتسبب باختلال توازن الكهرليات، الأمر الذي يؤدي إلى تقلص العضلات اللاإرادية وقد يؤدي أحيانًا إلى فقدان الوعي.
صدمة دموية المنشأ:
أو ما تعرف بصدمة نقص حجم الدم وتتمثل بانخفاض في حجم الدم الذي يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم وانخفاض مستويات الأكسجين في الدم وتعد من أخطر مضاعفات الجفاف وتشكل في العديد من الحالات تهديدًا للحياة.
الإصابات الحرارية:
والتي تحدث نتيجة عدم شرب كميات كافية من الماء أثناء ممارسة تمارين رياضية شاقة التي تتسبب بالتعرق الشديد وتتراوح شدة الإصابات الحرارية من مغص الحر وهي تقلصات خفيفة في العضلات إلى الإنهاك الحراري الذي يتسبب في بعض الحالات تهديدًا للحياة.

 مرجع